Accessibility links

logo-print

عبد الله يرفض الانضمام لحكومة أفغانية يرأسها كرزاي ويدعو أنصاره للصبر


قال مرشح الانتخابات الرئاسية في أفغانستان عبد الله عبد الله اليوم الثلاثاء إن انتصار منافسه الرئيس حامد كرزاي في الانتخابات يعني بقاء حكومة "فاسدة" في السلطة لخمس سنوات أخرى، رافضا القبول بأي منصب في حكومة كرزاي.

وأوضح عبد الله، الذي يتهم حكومة كابل بتزوير الانتخابات التي جرت قبل 10 أيام لصالح كرزاي، أنه سيدافع عن حقوق مناصريه "حتى آخر لحظة،" مؤكدا أنه لن يتخلى عن حق الشعب كما أنه لن يتاجر به لتحقيق مصالح شخصية، وأضاف:
"أريد أن أؤكد لكم أنني لن أقبل أي اتفاق على حساب حقوقكم وثقتِكم، ولست على استعداد لأي تسوية".

وتعهد عبد الله باللجوء إلى جميع السبل القضائية والسلمية المتاحة لمعرفة النتائج الحقيقية للانتخابات التي قال إنها تعرضت للتزوير لحساب خصمه الرئيس كرزاي، وأضاف:
"سأدافع عن حقوقكم عبر اللجنة المستقلة للانتخابات واللجنة الخاصة بالشكاوى التابعة للأمم المتحدة ومن خلال لقاءاتي ومباحثاتي مع الشعب الأفغاني".

وجاءت تصريحات عبد الله خلال لقائه زعماء قبائل جنوب أفغانستان هددوا برفع السلاح بوجه حكومة يرأسها كرزاي، فيما نأى عبد الله بنفسه عن هذه الدعوات مطالبا بالتحلي بالصبر والهدوء.

وتشير النتائج الجزئية لفرز الأصوات إلى حصول كرزاي 45.8 بالمئة من الأصوات، فيما حصل عبد الله حتى الآن على 33.2 بالمئة.

ويخشى أن تؤدي نتائج الانتخابات إلى انقسام البلاد بين جنوب غالبيته من البشتون يدعم كرزاي، وشمال معظم سكانه من الطاجيك يدعم عبد الله.

موقف دولي موحد

وعلى صعيد آخر، يجتمع 27 ممثلا دوليا يوم الأربعاء في العاصمة الفرنسية باريس لبحث توحيد موقف القوات الدولية المنتشرة في أفغانستان وإعداد إستراتيجية جديدة تشمل دعم رئيس البلاد المقبل.

ومن المزمع أن يحضر الاجتماع المذكور المبعوث الأميركي الخاص إلى باكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك والدبلوماسيان البريطاني شيرارد كوبر كولز والألماني برند موتسلبورغ والنائب الفرنسي تيري مارياني والموفد الخاص للأمم المتحدة كاي ايدي.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن الاجتماع يهدف إلى دراسة الطرق التي من شأنها أن تتيح للمجتمع الدولي تعزيز قدرات الحكومة الأفغانية المقبلة.

وينعقد الاجتماع غداة رفع قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال تقريرا دعا فيه إلى "مراجعة إستراتيجية" القوات الدولية في وجه عمليات طالبان المميتة ضد جنود القوات الغربية.
XS
SM
MD
LG