Accessibility links

واشنطن تقول إنها لم تتسلم أي تبليغ رسمي يتعلق بالاقتراحات الإيرانية الجديدة


أكد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن الولايات المتحدة لم تتلق أي تبليغ رسمي يتعلق بالاقتراحات الإيرانية الجديدة لعقد جولة جديدة من المفاوضات مع القوى الكبرى حول البرنامج النووي.

وأوضح غيبس اليوم الثلاثاء أن واشنطن لم تسمع أي شيء نهائي من جانب الإيرانيين حول المسألة.

وذكر غيبس بأن أعضاء مجموعة الست سيلتقون الأربعاء قرب فرانكفورت في ألمانيا للبحث في تشديد العقوبات بحق إيران.

وأضاف:" كان لدينا دائما أمل وهدف أن يحترم الإيرانيون واجباتهم الدولية ويتخلوا عن برنامج التسلح النووي".

وذكر أيضا أن مجموعة الست كانت قد عرضت على إيران في ابريل/ نيسان إجراء مفاوضات، الأمر الذي ظل حتى الآن من دون رد.

وكانت الولايات المتحدة قد أمهلت طهران حتى سبتمبر/ أيلول للقبول باقتراح التفاوض، وذلك تحت طائلة فرض عقوبات جديدة عليها.

إيران تقدم مقترحات

هذا، وكان كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي سعيد جليلي قد قال اليوم الثلاثاء إن بلاده تعتزم تسليم الدول الست المعنية بملفها النووي مقترحات جديدة تهدف لاستئناف المفاوضات بهذا الصدد، مؤكدا استعداد إيران للتعاون مع المجتمع الدولي وتخفيف حدة التوتر.

وأوضح جليلي في مؤتمر صحافي أن إيران أعدت مقترحات جديدة تعتزم تقديمها للولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، معربا عن أمل بلاده في استئناف المفاوضات النووية.

ولم يشر جليلي، الذي يرأس أيضا المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران، إلى تفاصيل عن المقترحات الجديدة أو تاريخ عرضها على الدول المعنية، إلا انه أعرب عن أمله أن تساهم الاقتراحات الجديدة في فتح أبواب للتعاون الدولي في مجالات عدة.
XS
SM
MD
LG