Accessibility links

محكمة عراقية تقضي بإعدام أربعة من المدانين بالسطو على مصرف في بغداد


قضت محكمة عراقية اليوم الاربعاء بإعدام أربعة من عناصر الأمن أدينوا بالسطو على مصرف حكومي في العاصمة بغداد وقتل حراسه الثمانية، فضلا عن سرقة نحو 3.8 مليون دولار.

وقال قاضي محكمة جنايات الرصافة في نهاية جلسة المحاكمة "قررت المحكمة الحكم على احمد خلف وعلي عيدان وبشير خالد وعلي عودة بالإعدام شنقا حتى الموت،" وهم أربعة من المتهمين الخمسة الذين تم اعتقالهم، في حين لا يزال أربعة آخرون فارين من العدالة.

وأكد القاضي إن الحكم ليس نهائي، وانه قابل للتمييز في مدة أقصاه 30 يوما، مشيرا أن المحكمة قررت إطلاق سراح عبد الأمير لازم لعدم كفاية الأدلة، على حد قوله. ويعمل اثنان من المحكوم عليهم في فوج الشرطة الوطنية في حي الكرادة قرب المنطقة الرئاسية واثنان آخران في قوة حماية المصارف.

وبين هؤلاء المتهمين الأربعة الهاربين نقيب في الجيش العراقي يعمل في الفوج الرئاسي الخاص وضابط آخر برتبة ملازم.

وكان المتهمون قد اقتحموا في 28 من يوليو/تموز الماضي مصرف الرافدين فرع الزوية في منطقة الكرادة ببغداد، وقتلوا ثمانية من حراسه وسرقوا أربعة مليارات ونصف دينار عراقي.

يشار إلى أن السلطات العراقية تمكنت من كشف خيوط العملية بعد اعتراف اثنين من المتهمين الذي حكم عليهم بالإعدام.

واتخذت عملية السطو منحى سياسيا وكانت موضع سجال إعلامي خصوصا بعد إعلان وزير الداخلية جواد البولاني تورط عناصر من فوج حماية نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي.

وكان البولاني قد أكد بعد ثلاثة أيام من وقوع عملية السطو وقوف جهات سياسية نافذة وراءها.

XS
SM
MD
LG