Accessibility links

وزير إسرائيلي يؤكد أن نتانياهو تعهد بعدم تجميد الاستيطان


أكد وزير إسرائيلي اليوم الأربعاء أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو تعهد بعدم تجميد الاستيطان في الضفة الغربية ، وذلك على الرغم من الضغوط الأميركية والأوروبية المستمرة وإصرار السلطة الفلسطينية على وقف الاستيطان قبل استئناف المفاوضات.

وقال الوزير بدون حقيبة يوسي بيليد في تصريحات نشرتها صحيفة جيروسليم بوست "لقد سمعت بأذني رئيس الوزراء يقول إنه ليست لديه النية لتجميد البناء في المستوطنات أو في القدس".

وأضاف بيليد في حديث له أمام أعضاء في حزب الليكود اليميني الذي يترأسه نتانياهو أن الأخير أكد عدم وجود اتفاق على تجميد البناء في المستوطنات.

وقد أكد أحد مساعدي بيليد لوكالة الصحافة الفرنسية هذه التصريحات مشيرا إلى أن نتانياهو أبلغ الوزير بذلك خلال وجوده معه في جولته الأخيرة في أوروبا الأسبوع الماضي.

وكان نتانياهو قد ذكر يوم الأحد الماضي أنه لم يتخذ حتى الآن قرارا حول المطلب الأميركي بتجميد النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية كجزء من جهود إطلاق عملية السلام المتوقفة مع الفلسطينيين.

وتأتي هذه التطورات على الرغم من تقارير صحافية إسرائيلية أكدت عزم حكومة نتانياهو الموافقة على تجميد الاستيطان في الضفة الغربية لفترة تسعة أشهر مع استبعاد القدس الشرقية من ذلك القرار وهو ما يرفضه الفلسطينيون الذين يصرون على تجميد الاستيطان بالكامل لعدم خلق وضع على الأرض يستبق نتائج مفاوضات السلام.

وكان نتانياهو قد تعرض لضغوط أوروبية لتجميد الاستيطان خلال جولة له في بريطانيا وألمانيا الأسبوع الماضي وهي الجولة التي التقى خلالها مع المبعوث الأميركي للشرق الأوسط السناتور السابق جورج ميتشل الذي أكد موقف بلاده الرافض لمواصلة الاستيطان.

يذكر أن المستوطنات الإسرائيلية تضم نحو نصف مليون إسرائيلي وتعتبر إحدى العقبات الرئيسية في عملية السلام حيث يعتبرها المجتمع الدولي غير شرعية بينما ترى إسرائيل أنها ضرورية لمواكبة النمو الطبيعي في تعداد سكانها.
XS
SM
MD
LG