Accessibility links

أوباما يقيم مأدبة إفطار بحضور ممثلي الجالية المسلمة


إفطار رمضاني في البيت الأبيض تقليد بدأه الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون واستمر في عهد الإدارة السابقة، وهذا هو حفل الإفطار الأول في عهد الرئيس باراك أوباما.

وألقى كلمة أكد فيها على الجهود الرامية إلى تعزيز الروابط الودية بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.

وقال أوباما في هذا الحفل الذي أقامه في إحدى صالات الاستقبال في البيت الأبيض إن الإسلام جزء لا يتجزأ من الولايات المتحدة، وإن "رمضان هو بالنسبة إلى أكثر من مليار مسلم فترة تفان وتفكير عميق"، مشيرا إلى أن إفطار رمضان يحتفل به المسلمون الأميركيون في مساجد الولايات الأميركية الـ 50.

وأشاد الرئيس أوباما بدور الإسلام في الدفاع عن العدالة والتقدم والتسامح وكرامة الإنسان، كما أشاد بإنجازات المسلمين الأميركيين ومشاركتهم في الحياة الأميركية.

وأكد الرئيس الأميركي انه "على غرار الشعب الأميركي بأسره، تتمتع الجالية المسلمة الأميركية بدينامية وتنوع هائلين".

وأضاف "بهذه المناسبة نحتفل بشهر رمضان المبارك ونحتفل أيضا بالقدر الذي أثرى به المسلمون أميركا وثقافتها".

تفاصيل أوفى في تقرير خالد خيري، مراسل قناة "الحرة" في واشنطن:
XS
SM
MD
LG