Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو إلى السماح بدخول المواد الأساسية لمواجهة أزمة المياه في غزة


دعت الأمم المتحدة الحكومة الإسرائيلية إلى اتخاذ خطوات فورية لضمان دخول المواد الضرورية اللازمة للبناء والترميم لمواجهة أزمة المياه والصرف الصحي في قطاع غزة.

وقال ماكسويل غيلارد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية في مؤتمر صحافي، عقده في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة مع عدة منظمات أخرى، "بدون تلبية فورية لكل الاحتياجات الأساسية للسكان وتسهيل التنمية طويلة الأمد وانتظام المياه وتطوير الصرف الصحي فان البيئة ستتعرض لخطر كبير، التلوث لا يعترف بالحدود والحواجز."

وتابع غيلارد أن "تدهور وتعطل مرافق المياه والصرف الصحي في قطاع غزة يضاعف من الأزمة الحالية." وأشار غيلارد إلى أن هذه الأزمة تهمش متطلبات الحياة للسكان خصوصا بعد تدهور البنية التحتية والتراجع في كمية ونوعية الخدمات الحيوية في مجالات الصحة والمياه والصرف الصحي.

ولفت البيان الصحافي الذي صدر عن المنظمات المشاركة في المؤتمر إلى أن "10 آلاف شخص في قطاع غزة غير موصولين بشبكة المياه، إضافة إلى أن 60 بالمئة من السكان لا يحصلون على المياه بشكل متواصل."

ويشهد الوضع الإنساني والاقتصادي في قطاع غزة صعوبات كبيرة منذ تشديد الحصار على القطاع في منتصف يونيو/حزيران 2007 أي بعد سيطرة حركة حماس على القطاع.

XS
SM
MD
LG