Accessibility links

logo-print

المالكي: معلومات عن اجتماع بين "بعثيين وتكفيريين" بحضور المخابرات السورية


قال رئيس الوزراء نوري المالكي إن حكومته باتت مضطرة للطلب من مجلس الأمن الدولي تشكيل محكمة جنائية دولية لأن العراق يتعرض إلى تهديد جدي من دول الجوار، وفقا لبيان صدر عن مكتبه الإعلامي اليوم الخميس.

وأبلغ المالكي رؤساء البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق الذين التقاهم اليوم أن الأزمة مع سوريا ليست جديدة، مشيرا إلى أنه أجرى اتصالات على مستويات متعددة مع المسؤولين السوريين حول نشاط قادة حزب البعث المنحل والمنظمات التي تعمل ضد العراق من الأراضي السورية، حسب البيان.

وأكد المالكي أنه قدم معلومات ووثائق في زيارته الأخيرة إلى دمشق، ومنها معلومات حول اجتماع عقد في منطقة الزبداني نهاية شهر تموز الماضي ضم بعثيين وتكفيريين بحضور رجال مخابرات سوريين، على حد وصف البيان.

ولفت المالكي إلى أن نشاطات هذه المنظمات آخذة في التصاعد، متسائلا عن سبب الإصرار على إيواء المنظمات المسلحة والمطلوبين للقضاء العراقي والانتربول على الأراضي السورية.

ورحب المالكي بالوساطة التركية، مشيرا إلى أن بغداد قدمت معلومات وخرائط لوزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو رغم قناعتها بأن الجانب السوري سوف ينكر الأمر على غرار قضية عبدالله اوجلان، حسب البيان.

XS
SM
MD
LG