Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

رئيس وزراء الأردن يدين خلال زيارته للعراق التفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها بغداد مؤخرا


أدان رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي الذي يقوم بزيارة رسمية للعراق الخميس التفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها بغداد قبل أسبوعين في حين عبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن الأمل في أن تكون العلاقات بين البلدين "نموذجا تحتذي به دول المنطقة".

ونقل بيان حكومي عن الذهبي قوله خلال لقائه المالكي "نعزيكم بضحايا التفجيرات الإرهابية ونؤكد لكم رفضنا واستنكارنا وإدانتنا لكافة الأعمال الإرهابية في أراضي العراق وكل تدخل في شؤونه الداخلية".

وشدّد الذهبي على وقوف الأردن إلى جانب العراق وتقديم كل الدعم السياسي المطلوب له حكومة وشعبا، بما يعزز دور العراق الشقيق كعضو فاعل في الجامعة العربية وعلى الساحة الدولية.

وكانت سلسلة من التفجيرات وقعت في التاسع عشر من أغسطس/آب الماضي قد أودت بحياة 95 عراقيا فضلا عن مئات الجرحى قرب وزارتي الخارجية والمال في وسط بغداد.

وأضاف الذهبي "نرى ضرورة أن يكون ظهر العراق محميا وآمنا من جيرانه، وأن حدود الأردن مع العراق ستكون في أفضل حالاتها على الصعيد الأمني" مشيرا إلى أن "العراق عمق للأردن ويشكل ركيزة أساسية للصف العربي ولا يمكن لأحد أن يتجاوز هذه الحقيقة".

وأكد الذهبي أن العلاقات بين البلدين شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الثلاث الماضية وأصبح العراق أهم الشركاء التجاريين للأردن موضحا أن عوامل الجوار والخبرات الكافية تحتم علينا وضع آلية جديدة لتطوير العلاقات وإزالة المعوقات وتسهيل حركة الأشخاص والبضائع بين البلدين.

وقد أشاد المالكي من جهته بموقف المملكة الأردنية الهاشمية الداعم لأمن العراق واستقراره وللعملية السياسية مؤكدا أن العلاقات بين البلدين يجب أن تكون مثالا يحتذى في العلاقات بين دول المنطقة.

وأضاف "نتطلع إلى الوصول بالعلاقات إلى أرفع مستوى من التبادل التجاري وتطوير التعاون في جميع المجالات، فالاتفاقيات والعمل المشترك تدل على حصول تقدم واضح وجيد وأمامنا آفاق مفتوحة لتوقيع اتفاقيات تعاون في مجالات التجارة الحرة ومشاريع النقل والزراعة والبطاقة التموينية وغيرها.

من ناحية أخرى، بحث وزراء من الجانبين مجالات النفط والغاز والطاقة والنقل والزراعة والصناعة والتجارة والاستثمار.
وكان الذهبي قد وصل في وقت سابق على رأس وفد رفيع يضم وزراء الصناعة التجارة والطاقة والنقل والزراعة إلى مطار بغداد الدولي حيث كان المالكي في استقباله.

وكان مصدر حكومي أردني قد أعلن أن مباحثات الذهبي في بغداد ستتطرق إلى ملف نقل النفط العراقي الخام بأسعار تفضيلية إلى الأردن وإعادة العمل بأنبوب النفط الواصل إلى مصفاة البترول في منطقة الزرقاء جنوب عمان.

وأضاف المصدر أن البلدين سيبحثان توقيع اتفاقية تفعيل التجارة الحرة، وتسهيل دخول العراقيين إلى الأردن، خصوصا رجال الأعمال، وإجراءات نقل مواد البطاقة التموينية عبر الأردن وإمكانية مشاركة الشركات الأردنية في المشاريع الاستثمارية.

المعتقلون الأردنيون في السجون العراقية

من ناحية أخرى، قال علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية الخميس إنه لن يعود حاليا أحد من المعتقلين الأردنيين في السجون العراقية مع انتهاء زيارة رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي إلى العراق ، موضحا أن هنالك مباحثات حول الموضوع ستجرى خلال الفترة القريبة القادمة لدراسة حالة كل معتقل.


جاء إعلان الدباغ عقب تصريحات صحفية لرئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أدليا بها في بغداد.


وأدان رئيس الوزراء الأردني الإرهاب بشدة الذي يضرب المناطق العراقية.
وأشار في موقع آخرإلى انه ستشكل لجنة أردنية - عراقية لبحث القضايا الاقتصادية العالقة بما فيها الديون المشتركة.

XS
SM
MD
LG