Accessibility links

التلفزيون الإسرائيلي يعلن أن نتانياهو وافق على تجميد جزئي للمستوطنات


أعلنت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو وافق على تجميد جزئي لمدة تسعة أشهر لعمليات الاستيطان في الضفة الغربية بناء على طلب الولايات المتحدة.

بالمقابل لا يشمل التجميد 2500 مسكن قيد البناء حاليا في هذه المستوطنات إضافة إلى المباني العامة، كما لا يشمل الأحياء الاستيطانية في القدس الشرقية حيث يعيش 200 ألف إسرائيلي.

وأضاف التلفزيون الإسرائيلي أنه مقابل هذا التجميد وافق عدد من الدول العربية وبينها قطر وسلطنة عمان وتونس والمغرب على فتح مكاتب إسرائيلية للتمثيل التجاري على أراضيها.

إلا أن التلفزيون أوضح أيضا أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة حول ما سيحصل في ختام فترة التسعة أشهر من التجميد الجزئي.

ونقل التلفزيون عن نتانياهو قوله لشركائه في التحالف الحكومي إنه نجح في تحويل الشرط الأميركي من تجميد كامل إلى تجميد جزئي ومؤقت.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية اكتفى مارك ريغيف المتحدث باسم نتانياهو بالقول إنه حصل "تقدم" في المحادثات مع المسؤولين الاميركيين. كما أعلن أن الموفد الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل سيتوجه خلال الأيام القليلة المقبلة إلى إسرائيل لمواصلة هذه المحادثات، وحسب التلفزيون فان ميتشل سيزور القدس الأربعاء القادم.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد اشترط تجميدا كاملا للاستيطان للتمكن من إعادة إطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين. واتخذت الدول الأوروبية الكبرى الموقف نفسه.

إلا أنه يبدو أن الإدارة الأميركية تراجعت عن موقفها أمام تعنت الموقف الإسرائيلي وعادت واعتبرت أن التجميد الكامل لنشاطات البناء ليس شرطا مسبقا لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

عباس: على إسرائيل وقف بناء المستوطنات

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد قال خلال احتفال بوضع حجر الأساس لضاحية سكنية في رام الله إنه إذا وافقت إسرائيل على تجميد الاستيطان من أجل أن ندخل في مفاوضات.. لا مانع لدينا. لكن أيضا عليها إن تقبل برؤية الدولتين لا أن تضع شروطا تفرغ هذا الأمر من مضمونه." وقال عباس دولة فلسطينية ودولة إسرائيل إلى جانب بعض باحترام واستقرار.. وغير ذلك القضية ليست تكنولوجيا أو طلاسم لكي يوضع عليها شروط وقيود تفرغها من مضمونها."

الرئيس مبارك: المستوطنات قضية خطيرة

كما أن الرئيس المصري حسني مبارك كان قد قال خلال زيارة قام بها إلى روما إن استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات يعرقل عملية السلام في الشرق الأوسط. وأضاف أن استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات قضية خطيرة وسيعقد العملية السلمية، مضيفا أنه قد طالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف بناء المستوطنات.
XS
SM
MD
LG