Accessibility links

logo-print

بيونغ يانغ تؤكد بلوغها المراحل النهائية لتخصيب اليورانيوم وواشنطن تجدد رغبتها في الحوار


قالت كوريا الشمالية اليوم الجمعة إن تجاربها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم واستخدامه في صناعة السلاح بلغت مراحلها النهائية، فيما جددت الولايات المتحدة رغبتها بالحوار والتفاوض في سبيل إقناع بيونغ يانغ بنزع ترسانتها النووية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" نقلا عن الإعلام الكوري الشمالي الرسمي إن بيونغ بيانغ تمكنت من إجراء تجربة ناجحة لتخصيب اليورانيوم، وأنها تضع اللمسات الأخيرة على مراحل إعادة معالجة قضبان اليوارنيوم المنضب والبلوتونيوم المستخرج من مفاعلاتها.

ويأتي الإعلان الكوري الشمالي تزامنا مع جولة يقوم بها المبعوث الأميركي الخاص لشؤون كوريا الشمالية ستيفن بوزورت إلى الصين وكوريا الجنوبية واليابان، سعيا لإقناع بيونغ يانغ بالعودة إلى طاولة المفاوضات والعدول عن مساعيها النووية.

وقال بوزورث اليوم الجمعة إن بلاده مازلت مستعدة للحوار مع حكومة بيونغ يانغ في إطار المحادثات السداسية، معبرا عن قلق بلاده من الأنشطة النووية التي تنفذها كوريا الشمالية.

وكانت كوريا الشمالية قد عمدت إلى تسريع برامجها النووية، التي كشفت عنها في الأشهر الأخيرة، كخطوة مضادة للعقوبات التي فرضها مجلس الأمن مؤخرا إثر قيامها بتجارب نووية في مايو/أيار الماضي.

وكانت بيونغ يانغ قد قالت الأسبوع الماضي محذرة إنه في حال استمر مجلس الأمن في تفضيله للعقوبات على الحوار، فإنها ستجد نفسها مضطرة لاتخاذ إجراءات مضادة للدفاع الذاتي، في تلميح واضح إلى إمكانية إجرائها تجربة إطلاق جديدة لصاروخ بعيد المدى.
XS
SM
MD
LG