Accessibility links

logo-print

مسؤول أممي يرجح إعاقة العنف القبلي جنوب السودان لانتخابات البلاد المقبلة


رجح المنسق الإقليمي لبعثة الأمم المتحدة إلى جنوب السودان ديفد غريسلي أن تعيق أعمال العنف القبلي في المنطقة الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في إبريل/نيسان المقبل، مشيرا إلى أن حكومة الجنوب لم تفعل شيئا لنزع سلاح الجماعات هناك.

وأعرب غريسلي عن قلق الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى العاملة في جنوب السودان من صعوبة نقل المواد الضرورية المتعلقة بالانتخابات إلى مناطق النزاع القبلي، مما يشكل عائقا لإنجاح اتفاق السلام الذي أنهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب استمرت 22 عاما.

وأضاف غريسلي أن المنظمة تكثف من جهودها مع حكومة الخرطوم والجنوب لتعزيز تواجد الشرطة خلال الأشهر المقبلة، لضمان الأمن والتأكد من تمكن المواطنين الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

وتقول الأمم المتحدة إن اشتباكات القبائل في ولايات جونغلي وأعالي النيل والبحيرات بجنوب السودان أسفرت عن تشريد 250 ألف شخص منذ بداية العام الحالي.

وسيصوت الناخبون لاختيار رئيس للبلاد وأعضاء البرلمان وحكام الولايات وأعضاء مجالس الولايات، ورئيس لجنوب السودان وأعضاء لمجلسه التشريعي.

مراسل "راديو سوا" طارق كبللو في الخرطوم وافانا بمزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG