Accessibility links

logo-print

تشافيز يصف إسرائيل بـ "عدوة السلام" ويطالبها بإعادة مرتفعات الجولان لأصحابها


هاجم الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز مساء الخميس إسرائيل بشدة، واصفا إياها بالإجرام وارتكاب أعمال الإبادة، مطالبا تل أبيب بإعادة هضبة الجولان إلى سوريا وإنهاء الحصار المفروض على الأراضي الفلسطينية.

وقال تشافيز خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره السوري بشار الأسد في دمشق "لقد أصبحت دولة إسرائيل دولة ترتكب أعمال إبادة، دولة مجرمة وعدوة للسلام،" على حد قوله، مؤكدا أن دمشق وكاراكاس تواجهان التحديات ذاتها والأعداء ذاتهم.

من جانبه، قال الأسد أن موقف بلاده تجاه مفاوضات السلام يتمثل بعودة الأرض كاملة من دون نقصان حتى حدود عام 1967، مشيرا أن إسرائيل غير مستعدة للتوصل إلى اتفاق سلام سوء كان على المدى القصير أو البعيد، على حد قوله.

وأضاف الرئيس السوري أن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة منذ عام 1991 اتسمت بالتشابه وأنها فشلت في تحريك عملية السلام في عملية السلام، لافتا الانتباه إلى أن الفرق بين الحكومات المذكورة عادة ما يكون في الأسلوب والسياسة دون أي تغيير في الأهداف الإستراتيجية، على حد قوله.

ويتوقع أن تشهد زيارة تشافيز إلى دمشق توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين، لاسيما في مجال الطاقة.

وكان تشافيز قد وصل مساء الخميس إلى سوريا في زيارة رسمية تستغرق يومين، بعد أن زار ليبيا والجزائر. وينتظر أن يواصل جولته لتشمل إيران وبيلاروسيا، على أن يختتمها بزيارة روسيا.
XS
SM
MD
LG