Accessibility links

حلف الأطلسي يتعهد بإجراء تحقيق بشأن الغارة الجوية بعد مقتل 90 شخصا شمال أفغانستان


تعهد الأمين العام للحلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن بإجراء تحقيق مستفيض بشأن الغارة الجوية التي شنها الحلف اليوم الجمعة، وأوقعت بحسب السلطات المحلية ما لا يقل عن 90 قتيلا في إقليم قندوز شمال أفغانستان. وشدد راسموسن للصحافيين في بروكسل على أن الحلف ملتزم بحماية الأفغان.

وكان الجيش الألماني قد أعلن في برلين أن 56 من طالبان قتلوا في غارة استهدفتهم بعدما هاجموا قافلة للحلف. وقال شهود إن مصابين هرعوا وهم يعانون من حروق عميقة إلى مستشفى في قندوز التي تقع على طريق يمر منها مؤن لمئة ألف جندي أجنبي يعملون في أفغانستان.

وقد استهدف القصف شاحنة صهريج استولى عليها أمس الخميس عناصر من طالبان في ولاية قندز. مقتل جندي فرنسي في أفغانستان من ناحية أخرى، قتل جندي فرنسي وأصيب تسعة آخرون اليوم الجمعة في أفغانستان في هجوم بعبوة ناسفة استهدف دوريتهم بين قاعدتي نيجراب وباغرام، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان.

القوات البريطانية ستبقى في أفغانستان

قال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون إن قوات بلاده ستبقى في أفغانستان حتى تتمكن كابل من تحقيق الأمن بمفردها، وبالتالي يرفض بذلك براون الدعوات التي وجهها له أعضاء في حكومته بضرورة البدء في الاستعداد للانسحاب من أفغانستان.

وفي خطاب لبراون لإقناع البريطانيين بضرورة وأهمية وجود القوات البريطانية في أفغانستان، قال براون إن مهمة القوات البريطانية في أفغانستان تمتد أيضا لحماية المجتمع الدولي من التهديدات التي تتربص به.

يشار إلى أن استقالة مستشار وزير الدفاع البريطاني جويس إريك قد سببت الكثير من الحرج لحكومة براون حيث ربط الرجل استقالته بضرورة الاستعداد للخروج من أفغانستان.

XS
SM
MD
LG