Accessibility links

logo-print

مدارس أميركية ترفض عرض خطاب لأوباما موجه للطلاب


أكدت عدد من المدارس في أنحاء الولايات المتحدة أنها لن تعرض خطابا سيلقيه الرئيس باراك أوباما بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

فقد قالت مدارس في ست ولايات على الأقل إنها لن تعرض الخطاب في الصفوف المدرسية بعد اعتراضات جاءت من الأهالي وهيئات إدارات المدارس.

ومن المزمع أن يلقي أوباما خطابه الثلاثاء في مدرسة ثانوية في ولاية فرجينيا. وسوف يذاع الخطاب في بث حي ومباشر على موقع البيت الأبيض على الإنترنت وعلى شبكة C-SPAN.

وقد أثار الخطاب انتقادات واسعة بعد أن أرسل وزير التعليم الأميركي أرني دونكان رسالة إلى مدراء المدارس يحثهم على السماح للطلاب بمشاهدة الخطاب.

غير أن بعض المحافظين يقولون إن الرئيس أوباما يستغل هذه الفرصة للترويج لأجندته السياسية وهو يتجاوز الحدود التي تحد من التدخل الحكومي في المدارس.

غير أن المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فيتور يقول إن الخطاب لن يكون خطابا سياسيا. ويقول إن الرئيس أوباما سوف يحث الطلاب على العمل الجاد والبقاء في المدرسة في الخطاب الذي سيستغرق 15 إلى 20 دقيقة.

ويشير أولئك الذي يدعمون عرض الخطاب إلى أن الرئيس الجمهوري جورج بوش الأب كان قد ألقى خطابا حيا موجها إلى طلاب المدارس في عام 1991.
XS
SM
MD
LG