Accessibility links

logo-print

عرب كركوك يهددون بمقاطعة الحكومة المحلية رفضا لمقترح أوديرنو


هددت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك بالانسحاب من الحكومة المحلية في حال تنفيذ مقترح القائد الأميركي راي أوديرنو بشأن نشر قوات ثلاثية أميركية وحكومية وكردية لحماية المناطق المتنازع عليها.

وأكدت الكتلتان العربية والتركمانية في مجلس المحافظة أن مقترح أوديرنو أمر مرفوض ويعد مخالفا للدستور والمادة 121 من الاتفاقية الأمنية، على حد قول الكتلتين.

وأوضحت المجموعة العربية في بيانها أن الوضع القانوني والدستوري لكركوك يقضي بالتعامل معها بحذر وخصوصية، وعدم اتخاذ قرارات خاطئة تثير مكونات المدينة وتعمل على تفاقم الوضع الأمني.

ودعا البيان الحكومة والبرلمان إلى تمكين قوات الجيش العراقي من فرض سلطة القانون في جميع أنحاء البلاد بغض النظر عن الحدود الإدارية للمحافظات أو الأقاليم باعتباره صاحب الولاية دستوريا في حفظ الأمن وحماية الحدود، بحسب البيان.

كما وأبدت المجموعة استغرابها من المعارضة التي تبديها حكومة إقليم كردستان من نشر قوات الجيش العراقي، التي قالت إن أغلب ضباطه من الأكراد في كركوك.

فيما أعربت المجموعة التركمانية عن استيائها من إصرار الجانب الأميركي في كركوك على تطبيق المقترح الذي يمس سيادة العراق ويلغي عملية الانسحاب، داعية رئيس الوزراء نوري المالكي إلى اتخاذ تدابير من شأنها أن تعزز ضبط الأمن والاستقرار من خلال قوات عسكرية حكومية.

وطالبت المجموعة التركمانية الشعب العراقي في بيانها برفض المقترح الذي سيؤدي إلى تدهور الوضع الأمني وتقسيم البلاد، على حد قولها.

يذكر أن الحكومة المركزية لم تعلن عن موقفها رسميا إزاء المقترح الذي أثار جدلا بين الأوساط العربية والتركمانية، ولقي ترحيبا لدى القيادات السياسية الكردية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG