Accessibility links

logo-print

المالكي يؤكد عدم السماح بالتدخل في شؤون العراق ويشدد على التمسك بالخيار الديموقراطي


أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لوفد من الكونغرس الأميركي التقاه في بغداد الجمعة حرص حكومته على إقامة أفضل العلاقات مع دول العالم ومن بينها دول المنطقة على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.

وشدد المالكي في اللقاء الذي حضره سفير الولايات المتحدة في بغداد كريستوفر هيل على أن العراق لا يسمح بأي تدخل في شؤونه مثلما يحرص دائماً على عدم التدخل في شؤون الآخرين، وفقا لبيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

ومضى المالكي إلى القول إن الطائفية انتهت في العراق، مشددا على ضرورة اعتماد الخيار الديموقراطي والمشروع الوطني في الانتخابات المقبلة لأنه السبيل الوحيد لعبور العراقيين إلى بر الأمان، حسب تعبيره.

ونقل البيان عن أعضاء الوفد إدانتهم واستنكارهم للتفجيرات الأخيرة في بغداد ، مجددين التزام الولايات المتحدة بتنفيذ الاتفاقية الأمنية مع بغداد ودعمها للحكومة العراقية.

العلاقات مع دول الجوار

وعلى صعيد آخر،أعرب النائب عن الكتلة الصدرية احمد المسعودي عن اعتقاده بان طلب العراق بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في التفجيرات الأخيرة التي وقعت ببغداد وأسفرت عن سقوط أكثر من 100 قتيل ومئات الجرحى، ربما يؤثر سلبا على طبيعة العلاقات مع دول الجوار.

وأضاف المسعودي في مقابلة مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG