Accessibility links

logo-print

دفن جاكسون في مقبرة في ضاحية لوس انجلوس


ورى المغني الأميركي مايكل جاكسون الذي توفي في 25 يونيو/حزيران الماضي عند الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش الجمعة في مقبرة فوريست لون في غلينديل في ضاحية لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة.

وجرت مراسم الدفن الخاصة والتي اقتصرت على أفراد العائلة والمقربين من ملك البوب في الهواء الطلق أمام مدخل الباحة المقدسة للمقبرة وهي الجزء الأكثر فخامة فيها.

وأوضح بيان صادر عن عائلة جاكسون بعد انتهاء المراسم أن النعش الذي حمله أشقاء مايكل جاكسون أودع في الضريح الكبير عند الساعة 04:43 بتوقيت غرينتش.

وقد وضع أطفال جاكسون وهم برينس وباريس وبرينس الثاني قبل ذلك إكليلا من الزهر على شكل تاج في إشارة إلى "لقب ملك البوب" الذي كان يحمله المغني الأميركي من دون منازع على ما أضافت العائلة في بيانها.

وتتالى عدة أشخاص على المنصة التي وضع عليها النعش وسط باقات كبيرة من الورد الأبيض.

وغنت نجمة السول غلاديس نايت ترتيلة فيما غنى كليفتون ديفيس إحدى أغاني فرقة "جاكسون فايف" التي بدأ جاكسون حياته الفنية في إطارها.

ودعيت عدة شخصيات مقربة من مايكل جاكسون إلى المشاركة في مراسم الدفن بينها صديقته الحميمة إليزابيث تايلور والممثل ماكولي كولكن والمنتج الموسيقي كوينسي جونز.

وتوفي مايكل جاكسون في 25 يونيو/حزيران في سن الخمسين من جرعة مفرطة من الأدوية. ووصفت الشرطة وفاته بأنها جريمة.
XS
SM
MD
LG