Accessibility links

لقاءات حاسمة للمنتخبات العربية في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وكأس أمم أفريقيا


تخوض المنتخبات العربية الخمس في القارة السمراء اختبارات صعبة ضمن الجولة الرابعة في الدور الثالث الحاسم للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وكأس أمم أفريقيا اللتين تقامان في جنوب أفريقيا وأنغولا على التوالي عام 2010.

ففي المجموعة الثالثة، تخوض مصر بطلة القارة السمراء في النسختين الأخيرتين والساعية إلى التأهل إلى النهائيات للمرة الأولى منذ عام 1990، اختبارا صعبا أمام مضيفتها رواندا اليوم السبت، ضمن مباريات المجموعة الثالثة، في غياب العديد من نجومها.

وتدرك مصر جيدا خطورة موقفها وبالتالي فإنها ستحاول تجديد فوزها على رواندا من أجل رفع معنويات لاعبيها قبل مواجهة صعبة ثانية أمام مضيفتها زامبيا في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وعلى الرغم من الغيابات، بدا المدير الفني للفراعنة حسن شحاتة متفائلا، وقال "لدي ثقة كبيرة في التشكيلة التي اخترتها للمباراة"، وقال "الأمور لم تحسم حتى الآن في المجموعة وجميع منتخباتها تملك حظوظا للتأهل".

وفي المجموعة ذاتها، يسعى المنتخب الجزائري إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتجديد فوزه على زامبيا وتعزيز حظوظه في بلوغ النهائيات للمرة الأولى منذ 23 عاما عندما خاض غمار نهائيات مونديال المكسيك عام 1986.

وكانت الجزائر قد انتزعت فوزا ثمينا من مضيفتها زامبيا -2صفر في الجولة الثالثة وكان الثاني لها على التوالي بعد الأول الغالي على مصر 3-1 في الجولة الثانية.

وتملك الجزائر 7 نقاط مقابل 4 لكل من زامبيا ومصر المدعوة إلى تحقيق الفوز ولا شيء سواه على مضيفتها رواندا للإبقاء على فارق النقاط الثلاث الذي يفصلها عن الجزائر خصوصا أنها ستستضيف الأخيرة في قمة حاسمة في الجولة السادسة الأخيرة في 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفي المجموعة الثانية، تخوض تونس اختبارا صعبا أمام مضيفتها نيجيريا في ابوجا، وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى المنتخبين وهي مصيرية بالنسبة إليهما لأنها ستحدد بشكل كبير بطل المجموعة.

وتتصدر تونس المجموعة برصيد 7 نقاط مقابل 5 لنيجيريا التي تدخل المباراة بمعنويات عالية بعد عودتها بالتعادل السلبي من قلب العاصمة التونسية في الجولة الثالثة.
وفي المجموعة ذاتها، تلتقي موزمبيق مع كينيا في مابوتو.

وفي المجموعة الأولى، يخوض المنتخب المغربي الذي حقق نتائج مخيبة في الأدوار السابقة، فرصته الأخيرة عندما يحل ضيفا على توغو في لومي. ويحتل المغرب المركز الثالث برصيد نقطتين من 3 مباريات، فيما تحتل توغو المركز الثاني برصيد 4 نقاط.
وفي المجموعة ذاتها، تلتقي الغابون المتصدرة 6 نقاط مع الكاميرون صاحبة المركز الأخير نقطة واحدة.
XS
SM
MD
LG