Accessibility links

معهد العلوم والأمن الدولي يقول إنه لا يوجد دليل على سعي كوريا الشمالية تشغيل موقع يونغبيون


ذكر معهد العلوم والأمن الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له الجمعة أن صورا لمجمع يونغبيون النووي في كوريا الشمالية التقطت أخيرا عبر الأقمار الصناعية لم تظهر أي دليل على أن النظام الكوري الشمالي الشيوعي يسعى لاعادة تشغيل الموقع بعد أن أعلن عزمه على ذلك، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أظهرت الصور بحسب المعهد غير الربحي الذي يعنى بمكافحة انتشار الأسلحة النووية، أن بعض العناصر الأساسية في المفاعل النووي لا تزال خارج الخدمة.

وأعلن المعهد الذي نشر على موقعه الالكتروني صورة بالاسود والأبيض لمنشآت يونغبيون تعود لتاريخ 10 أغسطس/آب "لا يبدو أن جهودا جرت لاصلاح موقع المفاعل".

وكانت بيونغ يانغ قد تعهدت في فبراير/شباط إغلاق هذه المنشآت التي تسمح بانتاج البلوتونيوم العسكري، وذلك في اطار اتفاق تم التوصل اليه خلال المفاوضات السداسية بين الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين.

غير أن السلطات عادت وطلبت من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مغادرة الموقع في ابريل/نيسان، كما أبلغت بيونغ يانغ وكالة الطاقة الذرية بقرارها اعادة تشغيل جميع منشآتها النووية.

وأعلنت كوريا الشمالية الجمعة أنها بلغت المرحلة الأخيرة من تخصيب اليورانيوم وأنها ستصنع أسلحة نووية جديدة بواسطة قضبان يورانيوم مستعملة.

إلا أن كوريا الشمالية تنفي منذ سنوات أن تكون تطبق برنامجا سريا لصنع قنبلة نووية باليورانيوم المخصب، إلا أنها عادت وأعلنت في يونيو/حزيران عزمها على تخصيب اليورانيوم وانتاج بلوتونيوم عسكري.
XS
SM
MD
LG