Accessibility links

نوري المالكي يشدد إجراءات الأمن على الحدود السورية ويؤكد على أفضل العلاقات مع دول العالم


شدد رئيس وزراء العراق نوري المالكي في كربلاء الإجراءات الأمنية على الحدود مع سوريا، وحمل على الدول التي قال إنها تؤوي الإرهابيين دون أن يعلن عنها بالاسم وقال إنه سيبحث دائما عن طرق لغلق الأبواب التي يتنفس منها القتلة.

وتدهورت العلاقات بين سوريا والعراق بعدما أعلنت الأخيرة أن دمشق تؤوي شخصيات تقف وراء تفجيرين انتحاريين قتلا قرابة 100 في بغداد في التاسع عشر من الشهر الماضي.

هذا وقد أكد رئيس شرطة محافظة الأنبار أنه تم إرسال مزيد من قوات الشرطة والجيش للحدود السورية مع أنه لم يحدد عددها.

المالكي: الطائفية انتهت في العراق

هذا، وقد أكد المالكي لوفد من الكونغرس الأميركي التقاه في بغداد الجمعة حرص حكومته على إقامة أفضل العلاقات مع دول العالم ومن بينها دول المنطقة على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.

وشدد المالكي في اللقاء الذي حضره سفير الولايات المتحدة في بغداد كريستوفر هيل على أن العراق لا يسمح بأي تدخل في شؤونه مثلما يحرص دائماً على عدم التدخل في شؤون الآخرين، وفقا لبيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

ومضى المالكي إلى القول إن الطائفية انتهت في العراق، مشددا على ضرورة اعتماد الخيار الديموقراطي والمشروع الوطني في الانتخابات المقبلة لأنه السبيل الوحيد لعبور العراقيين إلى بر الأمان، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG