Accessibility links

تكريم تل أبيب في مهرجان تورونتو يثير ردود فعل


اختار مهرجان تورونتو الدولي للأفلام الذي ينظم من 10 إلى 19 من سبتمبر/ أيلول، عرض عشرة أفلام حول مدينة تل أبيب، بهدف تكريم هذه المدينة في دورته الحالية.

وتندرج هذه العروض في إطار برنامجه "مدينة إلى مدينة" الذي يسلط الأضواء على مدينة كل سنة.

لكن خيار هذا العام أدى إلى حركة احتجاج اعتبرت أن المهرجان تحول إلى منبر لحملة دعائية تصب في مصلحة إسرائيل، وفق ما ورد في رسالة مفتوحة موجهة إلى منظمي المهرجان.

واتهم نحو خمسين مفكرا ومخرجا في رسالتهم هذه المهرجان بالتواطؤ مع الدعاية الإسرائيلية نظرا لغياب المخرجين الفلسطينيين عن البرنامج، وفق ما جاء في الرسالة.

وبين الموقعين الخمسين على الرسالة المفتوحة عالمة الاجتماع الكندية نعومي كلاين والمخرج البريطاني كين لويتش والممثلة الأميركية جين فوندا وعدد من المخرجين الإسرائيليين.

وأضافت الرسالة أن برنامج المهرجان يتجاهل معاناة الآلاف من السكان السابقين والمتحدرين من منطقة تل أبيب ويافا الذين يعيشون حاليا في مخيمات اللاجئينز وكان الجدل قد بدأ في الأسبوع الماضي عندما سحب المخرج الكندي جون غريسون فيلمه من المهرجان في إطار هذا الاحتجاج.

ورد كاميرون بايلي الذي يشارك في إدارة المهرجان الجمعة على هذا الموقف، مؤكدا أن المهرجان يعرض في الواقع فيلمين لمخرجين فلسطينيين.

وأكد بايلي أن تل أبيب شدته هذا العام لان الأفلام التي تصور هناك تعمل على استكشاف المدينة وانتقادها من زوايا مختلفة عدة.

إلا أنه أضاف: لكننا ندرك أن تل أبيب ليس خيارا بسيطا والمدينة تبقى أرضا متنازع عليها.

ويشارك في المهرجان هذه السنة 335 فيلما من 64 بلدا، منها 116 فيلما تعرض للمرة الأولى. ‏

XS
SM
MD
LG