Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

وزراء مالية دول مجموعة العشرين يتعهدون بالإبقاء على الخطط الرامية للتحفيز الاقتصادي


تعهد وزراء مالية دول مجموعة العشرين السبت بالإبقاء على خطط التحفيز الاقتصادي التي تبنتها لمواجهة آثار الأزمة المالية العالمية.

وأظهر بيان للوزراء المجتمعين في لندن، أن المجتمعين اتفقوا على الإبقاء على تلك الإجراءات التحفيزية وأموال الدعم لحين التأكد من استقرار الأوضاع الاقتصادية بشكل قاطع.

كما وافق الوزراء ورؤساء المصارف المركزية في الدول الأعضاء بالمجموعة على تبني نظام عالمي أكثر صرامة للتحكم في المكافآت التي يحصل عليها المصرفيون الذين قد يقدمون على مخاطر من شأنها أن تعيد العالم لدوامة الأزمة مرة أخرى.

كما أشار البيان إلى أنه سيتم منح الهند والصين دورا أكبر في إدارة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

500 مليار دولار

وقد أعلن المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس - كان السبت ان الصندوق نجح في الحصول على 500 مليار دولار من الموارد الاضافية تقررت في قمة قادة مجموعة العشرين في نيسان/أبريل.

ورحب ستراوس - كان في ختام اعمال اجتماع وزراء المالية في مجموعة العشرين في لندن، بالقول "لقد تم الامر"، وأضاف "حتى اننا حصلنا على المزيد".

وكان الإتحاد الأوروبي وعد في الأيام الأخيرة بتقديم 175 مليار دولار بدلا من 100 مليون اعلنها اصلا، وتعهدت الصين بشراء سندات بقيمة 50 مليارا والهند 10 مليارات من بين دول اخرى.

وأبدت الدول استعدادها للوفاء بوعودها حيال صندوق النقد الدولي في هذه الاثناء التي تشهد اصلاحا، في حين طلبت الدول الناشئة تحويل 7 بالمئة من حقوق التصويت الممنوحة للدول الصناعية، وخصوصا اوروبا، لمصلحتها.

ويقاوم الأوروبيون بعض الشيء عبر مطالبتهم بتحاليل مفصلة جدا لحسابات حقوق التصويت.

مجموعة العشرين

وقد أعلن وزراء مجموعة العشرين السبت انهم "يتوقعون تطبيقا سريعا للاصلاحات الخاصة بادارة المؤسسات المالية الدولية التي تم التوافق بشانها في2008 "،

وأكدوا أنها سينجزون اصلاحات البنك الدولي في ربيع 2010 واعادة النظر بحقوق التصويت في يناير / كانون الثاني2011 .

واتفقت مجموعة العشرين في بيانها على أن "صوت وتمثيل الدول الناشئة والنامية بما فيها الأكثر فقرا، يجب أن يتعزز بقوة ليعكس التغييرات في الاقتصاد العالمي"، وأحالت متابعة المناقشة الى قمة دول مجموعة العشرين في بيتسبيرغ في الولايات المتحدة يومي 24 و25 سبتمبر/أيلول.

دعوة لتعزيز النمو الاقتصادي

ودعا رئيس وزراء بريطانيا غوردن براون دول مجموعة العشرين الاقتصادية إلى تقديم التزام جاد وواضح لمواصلة جهود تعزيز نمو الاقتصاد العالمي.

وقال براون في كلمة وجهها لوزراء مالية ورؤساء المصارف المركزية لدول المجموعة المجتمعين في لندن، إن الاقتصاد العالمي يمر بمنعطف خطير.

وحذر المسؤول البريطاني المجتمعين من الثقة الزائدة أو الرضا قبل الأوان من المؤشرات الحالية على تعافي الاقتصاد.

وأوضح براون أن سحب أموال المساعدات التي ضختها تلك الدول لدعم اقتصادياتها سيكون خطأ جسيما.

XS
SM
MD
LG