Accessibility links

وزير الدفاع الألماني يدافع عن عملية قصف صهريجين بعد خطفهما من قبل حركة لطالبان


دافع وزير الدفاع الألماني فرانز جوزف يونغ عن قصف حلف شمال الأطلسي صهريجين خطفهما مسلحون لطالبان والذي أسفر عن سقوط 90 قتيلا الجمعة في شمال أفغانستان، في حين وصفها وزير الخارجية الألماني بأنها حادث خطير جدا.

وقال وزير الدفاع على موقع صحيفة بيلد الالكتروني إنه حين تستولي طالبان على صهريجين للبنزين على مسافة ستة كيلومترات من موقع القوات الدولية هذا يعني خطرا كبير لها.

وقد قصفت طائرات الحلف الأطلسي بطلب من ضابط ألماني الجمعة صهريجي بنزين للقوات الدولية سرقا مساء الخميس في كمين نصبه الطالبان.

وأكد وزير الدولة لشؤون الدفاع توماس كوسيندي أن الغارة رمت إلى منع طالبان من تنفيذ هجوم انتحاري يستهدف الجنود الألمان.

أما وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير فقال إن الحادث في غاية الخطورة.

وأضاف في تصريحات تنشرها صحيفة بيلد الأحد إن على الحلفاء إلقاء الضوء بدقة وفي أسرع وقت على ما حدث بدون استخلاص العبر قبل الأوان.
XS
SM
MD
LG