Accessibility links

logo-print

مظاهرة احتجاج ضد نشر قوات كردية وأميركية في الحويجة


تظاهر عدد من أهالي الحويجة احتجاجا على مقترح قائد القوات الأميركية في العراق راي أوديرنو، بنشر قوات أميركية عراقية كردية مشتركة في المناطق المتنازع.

وقال حسان دهام الجبوري الناطق باسم المجلس العربي السياسي الذي دعا إلى المظاهرة، في حديث لمراسلة "راديو سوا" إن "هناك قبائل عربية ترفض نشر قوات من البيشمركة والأسايش في هذه المناطق، الأمر الذي سيتسبب بمشاكل كثيرة وقد يكون فتيلا لمشكلة أكبر".

ودعا الجبوري إلى عدم تدخل القوات الأميركية في هذا الموضوع، مشيرا إلى أن الاتفاقية الأمنية تلزم تلك القوات أن "تبقى داخل قواعدها العسكرية".

عضو الهيئة الرئاسية في المجلس الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي، أعرب عن رفض الأحزاب العربية في كركوك لمقترح أوديرنو، مطالبا بنشر قوات تابعة للحكومة المركزية في تلك المناطق.

من جهته، حذر الشيخ حسين علي صالح رئيس كتلة الوحدة العربية ورئيس المجلس المحلي في قضاء الحويجة من تنفيذ مقترح أوديرنو، مشيرا إلى أن كركوك "تعاني الآن من الهيمنة الكاملة من قوات البيشمركة والأسايش، فنحن مع سيطرة الجيش العراقي فقط".

ولفت قائمقام قضاء الحويجة سبهان خلف الجبوري إلى أن الأحزاب العربية ترفض أي إجراء من شأنه أن يوتر العلاقات الجيدة بين العرب والأكراد، حسب تعبيره:

"نحن نرفض أي مساس بالعلاقات العربية الكردية، باعتبار أن هناك علاقات طيبة تربط بين الكرد والعرب في الحويجة ويجب أن نحافظ عليها، فمن هذا المنطلق الأحزاب العربية ترفض تواجد قوات أمن كردية في تلك المناطق، لعدم وجود ضرورة إلى تواجد قوات البيشمركة والأميركية، معتبرة أن هذا الإجراء هو استفزازي أكثر من كونه إجراء لحماية أمن المناطق".

وكانت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك قد هددت بالانسحاب من الحكومة المحلية في حال الإصرار على تطبيق هذا المقترح.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG