Accessibility links

logo-print

إنشاء لجنة عربية إسلامية في فرنسا للدفاع عن مخيم أشرف في العراق


أنشئت السبت في فرنسا لجنة عربية إسلامية للدفاع عن مخيم اشرف التابع لمجاهدي خلق في العراق والواقع بالقرب الحدود الإيرانية، ، على ما أعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وأكد المجلس الذي يشكل مجاهدو خلق مكونه الرئيسي أن "الدفاع عن مخيم اشرف ليس فحسب إتماما لواجب إنساني تجاه الآلاف من أخواتنا وإخواننا الإيرانيين الأبرياء، لكنه أيضا يخدم السيادة العراقية ويسهم في حمايتها من التدخلات الإيرانية"، بحسب بيان وصلت نسخة منه إلى وكالة الأنباء الفرنسية في باريس.

وأنشئت اللجنة في أثناء لقاء في منطقة اوفير-سور-واز في باريس، وتضم اللجنة الشيخ تيسير التميمي، رئيس المحاكم الإسلامية في الأراضي الفلسطينية، إلى جانب نواب أردنيين وشخصيات إسلامية في فرنسا.

وطالبت اللجنة بالإفراج عن 36 موقوفا من سكان المخيم أوقفتهم قوى الأمن العراقية، وبتأمين الجيش الأميركي حماية المخيم.

وكانت مواجهات دامية قد وقعت بين الشرطة العراقية وسكان المخيم في أواخر يوليو/تموز، أسفرت عن مقتل 11 شخصا، وإصابة 500 شخص فيما اخذ 36 شخصا رهائن بحسب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

ويقع المخيم الذي يأوي 3500 شخص على بعد حوالي 80 كيلومترا من الحدود الإيرانية، وكان قد أنشئ في حقبة الثمانينات عندما خصصه الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين لعناصر مجاهدي خلق كي يقاتلوا النظام الإيراني إلى جانبه.

وفي عام 2003 عمد الجيش الأميركي إلى نزع سلاح المعارضين الإيرانيين أعضاء منظمة مجاهدي خلق، بعد أن فرض سيطرته على المخيم اثر سقوط نظام صدام حسين في العراق.
XS
SM
MD
LG