Accessibility links

سعي أيرلندي للإفراج عن رهينتين أيرلندية وأوغندية خطفتا منذ شهرين في دارفور


اجتمع وزير الخارجية الأيرلندية مايكل مارتن مع نظيره السوداني دينق ألور في الخرطوم من أجل الضغط للإفراج عن الرهينتين الأيرلندية شيرون كومينز والأوغندية هيلدا كاووكي المخطوفتين في دارفور منذ أكثر من شهرين، وتعملان لصالح منظمة GOAL الأيرلندية الإنسانية.

وقال مارتن في تصريحات بعد الاجتماع إن زيارته تهدف إلى إبلاغ الحكومة السودانية بدواعي قلق الشعب الايرلندي بشأن عملية الاختطاف واستعداد حكومته للمساعدة في جهود الإفراج عن الرهينتين.

وكان مارتن قد توجه أمس السبت إلى السودان حيث أجرى مباحثات مع كبار المسؤولين السودانيين لمحاولة الإفراج عن الناشطة الأيرلندية.

وكانت شارون كومينز المتحدرة من دبلن، والعاملة في إطار منظمة GOAL الأيرلندية غير الحكومية، قد خطفت في الثالث من يوليو/تموز مع زميلتها الأوغندية هيلدا كاوكي في شمال دارفور من قبل رجال مسلحين طالبوا بفدية للإفراج عنهما.

يشار إلى أن هذه أطول فترة خطف يتعرض لها ناشطون في المجال الإنساني في دارفور منذ بدء النزاع عام 2003.

هذا وقد تدهورت علاقة السودان مع المنظمات الإنسانية بعدما أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف دولية ضد الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.

XS
SM
MD
LG