Accessibility links

حملة أمنية في المناطق القريبة من حقول النفط في البصرة


شارك العشرات من عناصر مديرية شرطة نفط الجنوب في تنفيذ عملية أمنية تهدف لتطهير المناطق القريبة من الحقول والآبار النفطية في محافظة البصرة من الأسلحة غير المرخصة.

وتضمنت العملية التي انطلقت في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت واستمرت حتى الساعة الثالثة من فجر الأحد، مداهمة وتفتيش عدد من المنازل والمزارع ومقالع الحصى.

ولم تسفر العملية التي تعد الأولى من نوعها خلال العام الحالي، عن اعتقال مطلوبين، لكنها أدت إلى مصادرة عدد من قطع الأسلحة التي تم العثور عليها بواسطة أجهزة حديثة للكشف عن المتفجرات والأسلحة المخبأة تحت الأرض.

وبحسب رئيس فريق معالجة المتفجرات في مديرية شرطة نفط الجنوب العقيد مهدي حبيب فأن العملية الأمنية تضمنت "تفتيش المناطق الآهلة بالسكان والتي تقع بالقرب من المنشآت النفطية، فضلا عن مقالع الحصى ومعامل الإسفلت ومزارع الطماطم".

وتأتي العملية الأمنية بعد تعرض مقر شركة مصافي الجنوب الأسبوع الماضي إلى هجوم بأربعة صواريخ كاتيوشا، أعقبه بعد يومين تعرض مقر شركة غاز الجنوب إلى هجوم مماثل، وهو الأمر الذي دفع بمديرية شرطة نفط الجنوب التي يعمل فيها ما لا يقل عن 14 ألف منتسب إلى مراجعة خططها السابقة وقيامها بتكثيف التواجد الأمني في محيط جميع المنشآت النفطية الواقعة في محافظة البصرة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG