Accessibility links

باراك يسمح قريبا ببناء مئات المساكن في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية


أعلنت متحدثة باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية اليوم الأحد أن الوزير إيهود باراك سيعطي في غضون 48 ساعة موافقته على بناء ما بين 450 إلى 500 مسكن في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

وقالت المتحدثة لوكالة الصحافة الفرنسية إن باراك سيعطي موافقته في غضون الـ48 ساعة المقبلة لبناء 450 إلى 500 وحدة سكنية في التجمعات الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية.

هذا وأبدى الوزراء الإسرائيليون في مستهل اجتماعهم الأسبوعي اليوم الأحد مواقف متناقضة بشأن بناء مزيد من المستوطنات في الضفة الغربية.

في هذا الإطار، قال عوزي لاندو وزير البنى التحتية من حزب إسرائيل بيتنا "لا أرى سببا لوقف عمليات البناء، لا في تل أبيب ولا في القدس، ولا حتى في يهودا والسامرة، ببساطة، علينا مواصلة عمليات الاستيطان."

في المقابل، شدد أفيشاي برافرمن وزير الأقليات من حزب العمل على ضرورة وقف الاستيطان، وقال "معظم المستوطنين في نهاية المطاف سيبقون في أراض تستوعبها إسرائيل ولكن هناك مساحات واسعة من المستوطنات سيتم تفكيكها."

من جانبه، أكد الوزير الفلسطيني محمد شتيه من حركة فتح أن إسرائيل وبمواصلة الاستيطان تناقض تعهداتها التي قطعتها وفقا لخريطة الطريق والتي تدعو إلى وقف كلي للاستيطان.

وقال "اعتقد أن هذا الإجراء يناقض كليا الجهود الدولية لإعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين."

وكان معاونون لرئيس الوزراء الإسرائيلي قد أكدوا أن بنيامين نتانياهو سيصادق قريبا على بناء مئات من الوحدات السكينة الجديدة، قبل أن يقرر لاحقا تجميدا موقتا للاستيطان نزولا عند رغبة الولايات المتحدة التي جعلت من تجميد عمليات الاستيطان ضرورة قصوى لاستئناف عملية السلام.

XS
SM
MD
LG