Accessibility links

logo-print

المهدي وسلفا كير يوقعان اتفاقا لتشكيل تحالف قبل الانتخابات العامة في السودان


وقع حزب الأمة القومي والحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاقا في جوبا لتشكيل تحالف قبل الانتخابات العامة في أبريل/نيسان المقبل. وقد حضر التوقيع رئيس الحركة الشعبية ونائب الرئيس سلفا كير ميارديت والصادق المهدي زعيم حزب الأمة.

وقال باقان اموم الأمين العام للحركة الشعبية إن الحزبين اتفقا على العمل معا من أجل انتشال البلاد من الأزمة التي تمر بها الآن، وأضاف أنهم يبذلون جهودا مشتركة لضمان أن تكون الانتخابات المقبلة حرة ونزيهة.

وكان المهدي قد أعلن خلال زيارته جوبا أنه سيؤيد الجنوب إذا اختار الاستقلال، وحذر من أي محاولة لتعطيل حق الجنوبيين في تقرير مصيرهم، لكنه قال إن لديه برنامجا محددا لسودان عادل يعتقد أنه سيجذب المواطنين الجنوبيين إلى الوحدة، حسب تعبيره.

وكان حزب الأمة قد وقع اتفاقا مع حركة العدل والمساواة في يوليو/تموز الماضي جاء فيه أنهما يرغبان في إحلال السلام في جميع أنحاء السودان بما في ذلك دارفور قبل إجراء الانتخابات العامة في السنة المقبلة.

بان قلق بشأن العنف في الجنوب

من جهته، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد عن قلقه العميق جرّاء موجة أعمال العنف التي وقعت في جنوب السودان وأسفرت عن عشرات القتلى.

وقالت ميشال مونتا المتحدثة باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، إن الأمين العام يدعو جميع الأطراف إلى إيجاد وسائل سلمية لتسوية خلافاتهم.

وأوضحت أنه دعا أيضا حكومة جنوب السودان إلى بذل مزيد من الجهود لتأمين حماية المدنيين، وإلى العمل مع الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل جذري لأسباب التوتر وإدارة الوضع الإنساني.

وكان مسؤول عسكري جنوبي ذكر في وقت سابق أن 25 شخصاً قتلوا وأن آخرين أصيبوا في جنوب السودان خلال مواجهات بين عناصر مسلحين ينتمون إلى قبيلتين كبيرتين.
XS
SM
MD
LG