Accessibility links

البرادعي يرفض اتهامات موجهة إليه بإخفاء أدلة حول قسم عسكري في أنشطة إيران النووية


رفض المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الاتهامات الموجهة إليه حول إخفائه أدلة دامغة حول وجود قسم عسكري في أنشطة إيران النووية.

ووصف البرادعي خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الفصلي المنعقد في فيينا هذه الاتهامات بأنها عارية عن الصحة وذات دوافع سياسية.

ويتصدر ملف إيران النووي محادثات مجلس محافظي الوكالة الدولية بالإضافة إلى الأنشطة النووية في سوريا على خلفية الموقع الذي دمرته إسرائيل قبل عامين بالقرب من مدينة دير الزور.

إيران مستعدة للحوار

هذا وقد أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدى نجاد استعداد بلاده لإجراء حوار مع اللجنة السداسية حول برنامج إيران النووي.

واقترح أحمدي نجاد في مؤتمر صحافي عقده في طهران، فتح حوار عادل ومنطقي مع مختلف الدول التي من شأنها أن تحدث تغييرا في الأوضاع الراهنة.

وأضاف أنه لن يناقش الحقوق الثابتة لإيران في الطاقة النووية مشددا على أن استخدام هذه الطاقة في إيران سيخصص في المشاريع السلمية وليس من أجل تطوير أسلحة الدمار الشامل.

وأكد الرئيس الإيراني أن بلاده ماضية في برنامجها النووي بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وواصل الرئيس الإيراني من جهة ثانية حملته على مسؤولي المعارضة مؤكدا أنهم يجب أن يحاسبوا على الاضطرابات التي جرت احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأضاف نجاد أنه لا يمكن إثارة اضطرابات وضرب الناس وتكسير الواجهات والسيارات من دون التعرض للملاحقة.
XS
SM
MD
LG