Accessibility links

logo-print

تظاهرة في بابل تدعو لقطع العلاقات مع سوريا


تظاهر المئات من أبناء محافظة بابل أمام مبنى المحافظة صباح الإثنين، بمشاركة عدد من المسؤولين في الحكومة المحلية ومنظمات المجتمع المدني، مطالبين بقطع العلاقات مع سوريا ما لم تسلم المتورطين في تفجيرات الأربعاء في بغداد.

وجاء في بيان تلاه أحد المتظاهرين عبر مكبرات الصوت أن المطالب هي "أولا، مساندة المساعي الحثيثة لحكومة الوحدة الوطنية في تدويل أحداث الأربعاء الدامي، وفضح النظام السوري ومرتكبي هذه الجريمة، وقطع العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياسية مع سوريا، لتوليد ضغط حقيقي على النظام السوري، وأيضا تسليم المتورطين في أحداث الأربعاء الدامي، الذين اتخذوا من سوريا مأوى لهم وتقديمهم للعدالة".

وأكد البيان على ضرورة "توحيد الخطاب السياسي لدى السياسيين تجاه النظام السوري، وسد الثغرات أمام دعاة القتل والإرهاب"، مطالبا "المنظمة الدولية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية لتحمل المسؤولية بحماية الشعب العراقي".

هذا وقد جرت التظاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة، قطعت خلالها جميع الشوارع المؤدية إلى مبنى المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG