Accessibility links

كوريا الشمالية تؤكد أن إغراق جارتها الجنوبية بما وصف بقنبلة مائية من أحد الأنهر لم يكن مقصودا


أكدت كوريا الشمالية أنها لم تكن تقصد إغراق أراضي جارتها الجنوبية بمياه نهر أمجين ووعدت بإبلاغها بمواعيد فتح أحد السدود القريبة منها.

وكان منسوب المياه في نهر أمجين قد ارتفع في مناطقه التي تقع في كوريا الجنوبية أكثر من أربعة أمتار ونصف المتر.

وقد احتجت كوريا الجنوبية، كما قال تشون هي سونغ المتحدث باسم وزارة شؤون الوحدة: "لقد أعربنا في الرسالة عن أسفنا، وألححنا على الشمال لتقديم إشعار مسبق في حالة وقوع مثل هذه الأحداث في المستقبل."

قنبلة مائية

ورغم تأكيد بيونغ يانغ أن الحادث كان عرضيا وغير مقصود، إلا أن البعض يشكك في ذلك، ويشير إلى أن فتح السد كان يستهدف ابتزاز كوريا الجنوبية، كما يقول بيك سونغ جو الباحث في معهد الدفاع في صول: "لقد استخدم الشمال قنبلة مائية" لتحذير الجنوب من أنه إذا لم تزد صول المساعدات الاقتصادية، فيمكن للشمال عندئذ إلحاق الأذى بالجنوب حينما يشاء."

ويضيف بيك أن كوريا الشمالية أطلقت مياه السد مرة قبل ذلك دونما أي إشعار مسبق. إلا أن تشو بونغ هيون الباحث في المصرف الصناعي لكوريا وهو أحد الذين لا يرون أن كوريا الشمالية فعلت ذلك عمدا قال: "ليس من مكاسب عملية يمكن للشمال أن يحققها من جراء ذلك، لكن على الجنوب أن يركز في محادثاته على ضرورة ألا تتكرر مثل تلك الحادثة."
XS
SM
MD
LG