Accessibility links

logo-print

استمرار المواجهات بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين يعرقل وصول فرق الإغاثة


أدى استمرار المواجهات بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين في محافظة صعدة بشمال اليمن إلى عرقلة وصول فرق الإغاثة إلى عشرات الآلاف من المدنيين النازحين نتيجة النزاع.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مسؤول يمني قوله إن حركة التمرد واصلت عملياتها من خلال قطع الطرقات وزرع المتفجرات والألغام وهو ما يعرقل حركة السير ويعيق وصول الإمدادات ومواد الإغاثة للنازحين.

كذلك أفاد مسؤولون محليون آخرون بأن المتمردين قصفوا محطة للاتصالات في مدينة صعدة وقاموا بقطع كابلات كهربائية في محافظة عمران المجاورة، فقطعوا شبكة الاتصالات الهاتفية والجوالة في المحافظتين.

وفي المقابل، نفى الحوثيون المتمردون مسؤوليتهم عن انهيار اتفاق الهدنة واتهموا نظام الرئيس علي عبد الله صالح باستغلال الهدنة لنقل تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، حسب قولهم.

يشار إلى أن حوالي 150 ألف شخص نزحوا نتيجة هذا النزاع.

وكانت صنعاء قد أعلنت مساء يوم الجمعة الماضي عن هدنة من أجل تسيير قوافل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، لكن التهدئة لم تدم أكثر من ساعات، واتهمت الحكومة المتمردين بخرقها.

إلا أن حركة التمرد التي يقودها عبد الملك الحوثي نفت مسؤوليتها واتهمت النظام اليمني باستغلال الهدنة لنقل التعزيزات العسكرية.

XS
SM
MD
LG