Accessibility links

logo-print

هجمات متفرقة تسفر عن مقتل أربعة جنود أميركيين و10 من الشرطة العراقية


قال الجيش الأميركي في العراق إن أربعة من جنوده قتلوا اليوم الثلاثاء في انفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا دورياته في بغداد وشمالها.

وأوضح بيان للجيش أن ثلاثة جنود أميركيين لقوا حتفهم في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم شمال البلاد، من غير الإشارة إلى المنطقة التي وقع فيها الانفجار.

وفي بيان منفصل، أكد الجيش الأميركي مقتل احد عناصره في انفجار عبوة ناسفة في احد الضواحي الجنوبية التابعة للعاصمة بغداد.

وبهذا يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ دخول القوات الأميركية العراق في مارس/آذار 2003 إلى 4,343 جنديا.

استهداف الشرطة في كركوك

من جهة أخرى، أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 10 من عناصر الشرطة في محافظة كركوك بينهم ضابطان في انفجار ثلاث عبوات ناسفة.

وأوضحت المصادر أن عبوة ناسفة استهدفت موكب مدير شرطة ناحية امرلي ذات الغالبية التركمانية زيد حسين، مما أدى إلى مقتله مع ثلاثة من مرافقيه.

وفي هجوم آخر، قتل أربعة من رجال الشرطة بينهم ضابط برتبة ملازم في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في قرية بسطملي التركمانية جنوب كركوك.

كما قتل اثنان من عناصر شرطة حماية الطرق الخارجية وجرح اثنان آخران، في انفجار عبوة ناسفة قرب قضاء داقوق جنوب المدينة، وفقا لمصادر في شرطة كركوك.

وفي بغداد، أعلنت مصادر أمنية وطبية مقتل شخص وإصابة مدير عام في وزارة الصحة علي البستاني و11 شخصا آخرين بجروح جراء انفجار عبوة لاصقة زرعت تحت سيارته.

يأتي ذلك فيما أعلنت الشرطة ارتفاع حصيلة الاعتداء الذي استهدف أمس الاثنين أكبر المساجد الشيعية في بعقوبة، إلى ثمانية قتلى.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة 21 آخرين بجروح.
XS
SM
MD
LG