Accessibility links

logo-print

زيباري يعرب عن أسفه لتباين مواقف الساسة العراقيين إزاء الأزمة مع سوريا


أعرب وزير الخارجية هوشيار زيباري عن أسفه من تباين مواقف السياسيين العراقيين من الأزمة مع سوريا، بحسب ما نشره موقع إيلاف الألكتروني الثلاثاء.

وقال زيباري ردا على سؤال فيما إذا كان يقصد بتعليقه نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي أو رئيس جبهة الحوار الوطني صالح المطلك، أجاب الوزير أنه يقصد بعض البرلمانيين وبعض السياسيين.

وأضاف زيباري أن النخب السياسية في العراق ليست موحدة، عكس ما يحصل في باقي أنحاء العالم حيث يصطف الجميع حكومة ً ومعارضة إزاء التهديدات الداخلية أو الخارجية، منتقدا من أسماهم بفرسان الفضائيات بالتحدث على مزاجهم، على حد تعبيره.

وأكد زيباري أنه في حال قيام سوريا بتسليم يونس الأحمد وعزت الدوري إلى السلطات العراقية فإنهم سيخضعون للتحقيق والمحاكمة ولن يتم إعدامهما مباشرة كما يتوقع البعض، على حد قوله.

وأوضح زيباري أن عملية المطالبة بتسليم الشخصيات المتورطة بالتخطيط لعمليات عنف في العراق ليست مبرمجة ضد سوريا بل موجهة لكل دولة تتدخل في الشأن الداخلي العراقي.

وأكد وزير الخارجية أن الحكومة لمست تجاوبا وصفه بالمبهر من قبل الأمين العام الأممي بان كيمون الذي قام بتوزيع الرسالة التي وجهها العراق له على جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي.

XS
SM
MD
LG