Accessibility links

logo-print

حل الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية وتشكيل أخرى مؤقتة


قررت وزارة الشباب والرياضة اليوم حل الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية وتشكيل هيئة مؤقتة تضم 11 عضوا برئاسة قائد القوة الجوية أنور حمد أمين.

وجاء في قرار الوزارة أن الهيئة الإدارية المنحلة فقدت شرعيتها، وبناء على مقتضيات المصلحة العامة تقرر تشكيل الهيئة الإدارية الجديدة التي سيستمر عملها لمدة ستة أشهر من تأريخ تسلمها المهمة.

وقال ممثل وزارة الشباب والرياضة النائب الأول لرئيس النادي في الإدارة الجديدة محمد هادي إن انتخابات النادي ستجرى بعد أو خلال المدة المقررة لعملها، مع إمكانية ترشح أعضائها في الهيئة الإدارية المقبلة، باستثناء ممثل وزارة الشباب والرياضة كونه يمثل جهة حيادية، وأضاف قوله:

"بالتنسيق مع وزارة الدفاع تم تشكيل هيئة إدارية مؤقتة مؤلفة من قسم من ضباط القوة الجوية ومجموعة من الرياضيين من داخل النادي وممثل عن وزارة الشباب لمدة ستة أشهر لتنظيم العمل وإعادة التوازن لعمل الهيئة الإدارية والمحافظة على البنى التحتية للنادي، على أن تجرى الانتخابات بعد المدة المقررة شرط أن يستثنى ممثل وزارة الشباب والرياضة من الترشيح كونه يمثل جهة محايدة".

وأكد هادي أن أعضاء الهيئة المنحلة يسمح لهم بالترشيح في الانتخابات المقبلة ما لم يكونوا متهمين بقضايا قانونية.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة الإدارية المؤقتة لنادي القوة الجوية أصبحت تتألف من الفريق الطيار أنور حمد أمين رئيسا ومحمد هادي نائبا أولا، واللواء الركن قائد قرش مشذوب نائبا ثانيا، وصباح عبد الرزاق أمينا للسر، وخليل إبراهيم أمينا ماليا، وبعضوية كل من العميد الطيار محمد منشد وقيس الراوي وناجي العبايجي ومهند عبد الهادي ومحمود عباس وعلي سبتي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG