Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة 39 مدنيا صوماليا في مواجهات بين متمردين وقوات حكومية في العاصمة مقديشو


قتل ثمانية مدنيين صوماليين وأصيب 31 بجروح اثر مواجهات بين متمردين وقوات حكومية مدعومة من قوات الاتحاد الإفريقي في مقديشو ليل الاثنين/ الثلاثاء، حسبما ذكر مسؤولون وشهود عيان.

واندلعت المواجهات جنوب العاصمة الصومالية قرب قاعدة عسكرية يستخدمها جنود الاتحاد الإفريقي، مما أدى إلى تبادل إطلاق نار كثيف وقصف بمدافع الهاون لأحياء مكتظة بالسكان.

وقال المتحدث باسم القوات الحكومية عبد الرزاق كيلو أمام الصحافيين "إن المتمردين هاجموا مواقعنا، وهزمناهم لكن عددا من المدنيين قتلوا أثناء تبادل إطلاق النار".واقر بان "قذائف هاون قتلت بعض المدنيين في بيوتهم".

وقال المسؤول الأمني الحكومي عبد الرحمن يوسف "قيل لنا إن ثمانية مدنيين بينهم طفلان ووالدتهم قتلوا أثناء تلك الأحداث".

وأكد رئيس أجهزة سيارات الإسعاف في مقديشو من جهته أنه تم استقبال 31 مدنيا أصيبوا بجروح بعد تبادل إطلاق النار ليلا.

وفي مقديشو قتل ستة مدنيين على الأقل وأصيب نحو 20 آخرين بجروح خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم.

وقد شنت حركة الشباب المجاهدين والحزب الإسلامي هجوما عسكريا في العاصمة الصومالية وفي جنوب ووسط الصومال في السابع من مايو/ايار الماضي.

وقتل مئات الأشخاص بينهم عدد كبير من المدنيين خلال أربعة أشهر من المعارك الكثيفة في مقديشو واضطر ربع مليون للهرب من منازلهم.
XS
SM
MD
LG