Accessibility links

أنصار حزب الماني يتجمعون في برلين للمطالبة بانسحاب القوات الألمانية من أفغانستان


تجمّع العشرات من أنصار حزب اليسار الألماني المعارض مقابل بوابة براندينبيرغ في العاصمة برلين للمطالبة بالانسحاب السريع للقوات الألمانية من أفغانستان وقد تزامنت هذه الاحتجاجات مع اعتراف حلف شمال الأطلسي للمرة الأولى بوقوع ضحايا مدنيين أفغان جرّاء الغارة الجوية التي نفذها حلف شمال الأطلسي - الناتو بإيعاز من قائد ألماني الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن أسفها العميق لسقوط ضحايا مدنيين في الغارة التي نفذت في ولاية قندوز، كما وعدت في خطاب ألقته أمام البرلمان الألماني بفتح تحقيق في العملية وأضافت:

"أؤكد لكم أننا لن نقبل بإخفاء الحقائق، لكنني أؤكد لكم أيضا أننا لن نوافق على الأحكام المسبقة."

وتأتي هذه التطورات قبل ثلاثة أسابيع من انتخابات منصب المستشار في ألمانيا حيث يرى المراقبون أن مسألة تواجد القوات الألمانية في أفغانستان باتت ورقة رئيسية في هذه الانتخابات.

وكان المنافس الأبرز لميركل وزير الخارجية الحالي فرانك فالتر شتانماير قد وعد مؤخرا بسحب قوات بلاده من أفغانستان في حال فوزه في انتخابات المستشارية.

XS
SM
MD
LG