Accessibility links

logo-print

كرزاي يرحب بالنتائج الأولية لانتخابات الرئاسة الأفغانية


رحّب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بالنتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في بلاده والتي أظهرت تصدره نتائج الانتخابات برصيد بلغ 54.1 بالمائة من مجموع المقترعين وقال بيان للرئاسة الأفغانية إن كرزاي أشاد بجهود اللجنة الانتخابية من خلال مواصلة عمليات الفرز بروح من الموضوعية والعدالة.

وفي المقابل رأى عبد الله عبد الله الخصم الرئيسي لكرزاي أن إعلان النتائج بهذا الشكل المتقطع هو أمر غير شرعي.ورجح عبد الله إبطال مئات أو آلاف الأصوات معتبراً أن هذا الأمر سيؤثر على النتيجة الإجمالية للاقتراع.

وكانت لجنة مراقبة الانتخابات التابعة للأمم المتحدة قد أمرت بإعادة فرز الأصوات الخاصة بصناديق الاقتراع في عدد من الولايات،لا سيما بعد إعلانها أنها باتت تملك أدلة واضحة ومقنعة بحصول عمليات تزوير وطالبت بإعادة فرز بعض بطاقات الاقتراع في عدد من المكاتب.

وفى هذا السياق يشير غرانت كيبين رئيس لجنة الشكاوى الخاصة بانتخابات الرئاسة إلى نموذج من تلك المخالفات :

" أحد الأشياء التى رصدناها في أحد صناديق الاقتراع هو وجود ألف وسبعمائة بطاقة انتخاب في صندوق لا ينبغى أن يحتوى على أكثر من ستمائة بطاقة "

وشدد عليم صديقي المتحدث باسم الأمم المتحدة فى أفغانستان على أهمية أن تحظى نتائج الإنتخابات الأفغانية بالنزاهة، واضاف :

" في ضوء القلق الناشىء عن وجود انتهاكات فإننا ندعو اللجنة الانتخابية ولجنة الشكاوى إلى مضاعفة جهودهم لضمان الدقة الكاملة في كل مرحلة من مراحل عملهم، وهذا يتضمن اقصاء صناديق الاقتراع التى شابتها عمليات التزوير من العدّ النهائي، ذلك أن نزاهة هذه الانتخابات تحظى باهمية قصوى بالنسبة لأفغانستان وشركائها الدوليين ."

مقتل جندي بريطاني

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم مقتل جندي بريطاني في عملية تحرير صحافي نيويورك تايمز في أفغانستان.

وتمّ تحرير الصحافي الايرلندي-البريطاني ستيفن فاريل الذي كان محتجزا لدى حركة طالبان في أفغانستان في عملية نفذتها وحدات خاصة تابعة لحلف الأطلسي وقتل خلالها زميله الأفغاني سلطان منادي.

وقد خطف الصحافيان يوم السبت الماضي في ولاية قندوز شمال أفغانستان حيث كانا يعملان على تغطية عملية قصف مثيرة للجدل شنتها قوات حلف الأطلسي وأدّت إلى مقتل عشرات الأشخاص بينهم مدنيون.

XS
SM
MD
LG