Accessibility links

مطالبات بتوحيد مواقف الرئاسات الثلاث بشأن علاقات العراق الخارجية


أكد نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي على ضرورة التنسيق بين مؤسسات الدولة، ولاسيما فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية.

وانتقد السامرائي في حديث لـ"راديو سوا" تدويل قضية تفجيرات الأربعاء من قبل مجلس الوزراء، مشيرا إلى وجود "تفرد في القرار وعدم تنسيق بين القيادات العراقية".

واستبعد مقرر لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن كتلة التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي أن يكون موقف هيئة الرئاسة مؤثرا على الموقف الحكومي، مشددا على ضرورة "أن يكون هناك رأي وطني مشترك لجميع القوى السياسية".

النائب عن كتلة الائتلاف عبد الهادي الحساني دافع عن قرار الحكومة بتدويل قضية تفجيرات الأربعاء مشيرا الى أن "البرلمان فوض الحكومة على مستوى إدارة العلاقات الخارجية والملف الأمني، وليس على ذلك مساومة، بل أن كل من يتحدث بما لا ينسجم مع حفظ مقدرات وأرواح المواطنين وأمنهم فهنالك خلل في مقدماته ويجب أن يراجعها".

وكانت الحكومة العراقية تقدمت في الرابع من شهر أيلول الجاري بطلب رسمي إلى مجلس الأمن الدولي بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة ومحكمة دولية للنظر في ملابسات تفجيرات الأربعاء، الأمر الذي واجه انتقادات من عدد من الأطراف السياسية، كان آخرها رفض مجلس رئاسة الجمهورية خيار لجوء العراق إلى المحكمة الدولية، ودعوته إلى فتح قنوات الحوار مع سوريا لحل المشاكل العالقة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG