Accessibility links

logo-print

الهند تدخل السباق العالمي على اليورانيوم وتسعى لإبرام شراكات مع دول أسيوية وأفريقية


أكدت مصادر هندية رسمية اليوم الأربعاء أن الحكومة الهندية تسعى لإبرام شراكات جديدة مع دول في أسيا وأفريقيا للحصول على اليورانيوم لاستغلاله في أنشطة توليد الطاقة لتلبية الاحتياجات الهائلة في هذه الدولة التي تمتلك سلاحا نوويا.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى وثيقة حكومية إن الهند تسعى إلى إبرام شراكات مع منغوليا وناميبيا وكازاخستان للحصول على اليورانيوم بالإضافة إلى حلفائها التقليديين السابقين وعلى رأسهم روسيا.

وأضافت أن الهند تملك حاليا 17 مفاعلا نوويا في الخدمة بنت روسيا اثنين منها مشيرة إلى أن القدرات الإجمالية لهذه المفاعلات تبلغ 4120 ميغاواط وتسد ثلاثة بالمئة من حاجات الهند إلى الكهرباء.

وأشارت إلى أن الهند تسعى إلى رفع إنتاجها من الطاقة النووية إلى عشرة ألاف ميغاواط بحلول عام 2012 مع زيادة إسهام الطاقة النووية في الطاقة الكهربائية لديها إلى 25 بالمئة بحلول عام 2050.

وأكد المتحدث باسم وزارة الطاقة الذرية ك. س. مالهوترا أن مناجم اليورانيوم الهندية التي يقدر احتياطيها بما بين 70 إلى مئة ألف طن "غير كافية إطلاقا لبلد يفوق عدد سكانه مليار نسمة" مشيرا إلى أن بلاده بحاجة إلى الاعتماد على الاستيراد لأن اليورانيوم المتوفر لديها ليس من نوعية جيدة، على حد قوله.

وتقوم الهند بمحاولات للعثور على مصادر جديدة لليورانيوم على أراضيها غير أنها تصطدم بالإجراءات البيروقراطية وبمعارضة جمعيات حماية البيئة التي تعيق مساعيها في هذا الصدد.

وكان المجتمع الدولي قد رفع الصيف الماضي الحظر المفروض منذ 34 عاما على تجارة المواد النووية المدنية مع الهند التي احتفظت في الوقت ذاته بموقفها الرافض للتوقيع على معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

واستفادت الهند من نظام تفضيلي أقرته لها الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة الدول الـ 45 المزودة للتكنولوجيا النووية، قامت على إثره بتوقيع اتفاقيات في شهر سبتمبر/أيلول الماضي للتعاون في المجال النووي المدني مع كل من باريس وواشنطن وموسكو بخلاف اتفاق جديد وقعته الأسبوع الماضي مع ناميبيا يسمح لها بشراء اليورانيوم والاستثمار في مناجم هذا البلد الذي يملك أحد أكبر مخزونات العالم من اليورانيوم بعد كندا وكازاخستان واستراليا وينتج نسبة عشرة بالمئة من إنتاج اليورانيوم العالمي.
XS
SM
MD
LG