Accessibility links

بيكهام يلمح إلى تركه غالاكسي ليعود إلى نادي ميلان


ألمح لاعب كرة القدم الإنكليزي ديفد بيكهام إلى إمكانية إلغاء عقده الذي ينتهي في 2012 مع ناديه غالاكسي، مبينا أنه سينهي الموسم الحالي من الدوري الأميركي للمحترفين ثم يعود للعب في مكان ما.

وأكد بيكهام أن إدارة غالاكسي تعرف هذا، وقد يغضب هذا بعض الناس، ويعتقد بأنه سيعود إليه بعد مشاركته مع المنتخب الإنكليزي في كأس العالم.

وتوقع احتمال أن يلغى عقده مع الفريق في الخريف المقبل، ووجود خيارات بديلة أخرى، بينها رغبة إدارة نادي ميلان بإعادته إليهم، وهو الأمر الذي سيسعده للغاية، بالإضافة إلى أربعة عروض أخرى، سيتخذ فيها القرار المناسب في حينه.

يذكر أن النجم الإنكليزي قد تمت إعارته إلى نادي غالاكسي في يناير/كانون الثاني، مما أدى إلى مواجهة كلامية وانتقادات بينه وبين كابتن غالاكسي لاندون دونافات كما قادته إلى شبه مواجهة عنيفة بالأيدي مع معجبي الفريق الأميركي الشهير عند عودته في يوليو/تموز الماضي.

واصطدم بيكهام بجماهير غالاكسي، وتبريرا لاصطدامه بمشجعي غالاكسي في أول مباراة له ضد الانتر ميلان الإيطالي بعد عودته من الإعارة، قام بمحاولة القفز على أحد الحواجز لمواجهة مجموعة من الجماهير التي كانت تكيل له الشتائم. وقام رجال الأمن في الملعب بالإمساك ببيكهام لمنعه من القفز فوق الحاجر، في الوقت الذي قاموا بصد أحد المشجعين من الهجوم على النجم الإنكليزي.

وقال بيكهام لشبكة CNN التلفزيونية إنه لم يتأثر بالحادثة فلا يمكن أن يحبك الجميع، وتوقع كثير من الناس أن تصل الأمور إلى هذه الدرجة.

وتأتي حساسية هذا المشهد أن المباراة كانت ضد ميلان، الذي رأى البعض أن بيكام كان بفضل البقاء فيه بدلا من العودة إلى صفوف غالاكسي التي جرت المباراة على أرضه.

وأطلق قسم كبير من جمهور غالاكسي أصوات استنكارية كلما لمست قدمه الكرة، ورفعوا لافتات "اذهب أيها النصاب" و"تُب يا رقم 23" في إشارة إلى رقم قميصه، فيما ذكر آخرون "أهلا بيكهام نحن هنا قبلك ونحن هنا بعدك وسنبقى هنا رغما عن أنفك."

XS
SM
MD
LG