Accessibility links

نفط الجنوب تطالب بإنهاء التجاوزات على أراضيها


دعت مديرية شرطة شركة نفط الجنوب المواطنين المتجاوزين على أراض تعود للشركة إلى إنهاء تجاوزاتهم التي تسببت في عرقلة تنفيذ عدد من المشاريع النفطية، على حد قولها.

ومع تصاعد وتيرة التحذيرات من إمكانية تعرض المنشآت النفطية في محافظة البصرة إلى هجمات صاروخية، كثفت شرطة النفط من تواجد عناصرها في محيط الحقول والآبار النفطية.

ودعا مدير شرطة نفط الجنوب العميد موسى عبد الحسن الشركات التابعة إلى وزارة النفط بتوفير الوقود دون مقابل إلى المديرية لتتمكن من تنشيط حركة الدوريات الآلية بالقرب من المنشآت النفطية.

وأكد عبد الحسين في حديث لمراسل "راديو سوا" أن كمية الوقود المجهزة من وزارة الداخلية والتي تصل إلى 15 لترا في اليوم لكل مركبة لا تكفي.

وطالب عبد الحسن أصحاب مزارع الطماطة ومقالع الحصى في قضاء الزبير والواقعة ضمن حدود الأراضي التابعة الى شركة نفط الجنوب، برفع تجاوزاتهم التي عرقلت تنفيذ العديد من المشاريع.

يشار إلى أن مقر شركة مصافي الجنوب قد تعرض الأسبوع الماضي إلى هجوم صاروخي نفذه مجهولون، وأعقبه بعد يومين تعرض مقر شركة غاز الجنوب إلى هجوم مماثل، الأمر الذي دفع بمديرية شرطة نفط الجنوب إلى مراجعة خططها السابقة وتعزيز الإجراءات الأمنية في محيط جميع المنشآت النفطية، إضافة إلى تشديد الحراسة على الأنابيب الناقلة للنفط الخام خشية تعرضها إلى أعمال تخريبية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG