Accessibility links

logo-print

مسؤول سوري يؤكد أن قوات بلاده لن تعود إلى لبنان أبدا


أكد نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد الأربعاء أن الجيش السوري، الذي كان منتشرا داخل الأراضي اللبنانية خلال الفترة من عام 1976 وحتى عام 2005، لن يعود أبدا إلى لبنان.

وعبّر المقداد في مقابلة مع مجلة فرنسية عن ارتياح سوريا كون قواتها التي قال إنه طُلب منها التدخل في لبنان لإنهاء الحرب الأهلية ومساعدة البلاد على مواجهة التحديات التي تفرضها إسرائيل، "انسحبت منه. ولن تعود إلى لبنان أبدا".

"سوريا لم تتدخل في الانتخابات"

وقال المقداد إن سوريا تريد تطبيعا للعلاقات وستساعد لبنان على التطور بكل استقلالية، مؤكدا أن فرنسا وسوريا امتنعتا عن التدخل في الانتخابات الأخيرة التي جرت في لبنان في يونيو/ حزيران.

وقال المقداد إن على لبنان أن يكون بلدا سيدا ومستقلا، مشيرا إلى أن الرئيسين الفرنسي نيكولا ساركوزي والسوري بشار الأسد تمكنا من إقامة روابط ثقة لأنهما يتقاسمان هذه الرؤية، حسب قوله.

يذكر أن الرئيس السوري كان قد لبى في يوليو/ تموز 2008 زيارة إلى باريس بدعوة من قبل نظيره الفرنسي. وخلال هذه الزيارة، وافق الأسد على إقامة علاقات دبلوماسية مع لبنان في قرار اعتبر تاريخيا.

وانسحب الجيش السوري من لبنان في ربيع 2005 تطبيقا للقرار الدولي رقم 1559 الذي تم تبنيه في الثاني سبتمبر/ أيلول 2004 بإيعاز من الولايات المتحدة وفرنسا.

XS
SM
MD
LG