Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ الأميركي يوافق على إطلاق حملة لجذب السياح الأجانب إلى الولايات المتحدة


وافق مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية 79 صوتا على مشروع قانون يهدف إلى شن حملة دعائية لجذب السياح الأجانب إلى الولايات المتحدة.

ويتطلب مشروع القانون موافقة مجلس النواب قبل أن يصبح تشريعا.

وسيتم تمويل الحملة الدعائية التي لم تحدد طرقها بعد، من خلال مشاركة القطاع السياحي وفرض ضريبة مقدارها 10 دولارات على السياح الأجانب المعفيين من الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة.

واعتبر زعيم الأغلبية الديموقراطية هاري ريد في بيان صادر عنه أن مشروع القانون سيطلق صناعة السياحة، مؤكدا أنه سيخلق وظائف ويحرك العائدات المحلية ويخفف من عجز الميزانية الفدرالية.

يذكر أن ولاية نيفادا تعيش على السياحة خصوصا لاس فيغاس التي تعتبر مركزا سياحيا. وقال مكتب الميزانية في الكونغرس إن مشروع القانون سيخلق 40 ألف وظيفة في السنة الأولى وسيسدد أكثر من 400 مليون دولار كعجز أميركي.

وحسب معطيات صناعة السياحة فإن كل سائح أجنبي ينفق حوالي أربعة آلاف دولار خلال إقامته في الولايات المتحدة أي ما يوازي 1380 مليار دولار في عام 2008 تستفيد منها حوالي 8.6 مليون وظيفة.

وقد اختفت حوالي 200 ألف وظيفة متعلقة بالسياحة عام 2008 في الولايات المتحدة.

وتعتبر وزارة التجارة أن حوالي 250 ألف وظيفة أخرى قد تلغى في عام 2009.

XS
SM
MD
LG