Accessibility links

الولايات المتحدة تقرر تقليص مساعداتها لهندوراس بسبب الانقلاب العسكري


قررت الولايات المتحدة قطع 11 مليون دولار من مساعداتها لهندوراس ردا على الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس مانويل سيلايا.

واتخذ القرار من قبل منظمة تحديات الألفية التي تساعد الحكومات ذات السجل الجيد في الحكم الرشيد وتتبع سياسات اقتصادية جيدة.

وتترأس هذه المنظمة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون. وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها قد تعتبر الانتخابات القادمة في هندوراس غير شرعية بسبب وجود سيلايا خارج البلاد وسيطرة زعيم الانقلاب روبرتو ميتشيللتي على الحكم.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستجمد مساعدات غير إنسانية تقدر بنحو 30 مليون دولار تحصل عليها هندوراس.

غير أن رئيس الحكومة الانقلابية روبيرتو ميتشللتي أدان القرار، وأكد في رسالة بعثها إلى كلينتون التزام حكومته الجديدة بوعدها عدم السماح بعودة الرئيس المخلوع لرئاسة البلاد مرة أخرى، مهما زادت الضغوط الدولية على هندوراس.
XS
SM
MD
LG