Accessibility links

logo-print

قائمة التحالف الكردستاني تحذر من تداعيات استهداف قرى نينوى


اتهمت كتلة التحالف الكردستاني تنظيم القاعدة بالوقوف وراء تنفيذ تفجير قرية وردك التابعة لناحية نمرود في محافظة نينوى.

وقالت الكتلة في مؤتمر صحفي ضم عددا من نوابها "إن الأعمال الإجرامية في نينوى هي ضد الكرد والشيعة والتركمان والمسيحيين عمليات تطهير عرقي، ذهب ضحيتها المئات من الأبرياء"، مضيفا أن التفجيرات التي شهدتها "قرية خزنة وشيخان وسنجار وناحية سنوني وتلعفر ووردك" تمثل منعطفا خطيرا.

وبدوره، استبعد النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل نجاح الوساطات التي تجريها الحكومة المركزية والتيار الصدري في تقريب وجهات النظر بين قائمتي نينوى المتأخية والحدباء.

نائب التحالف نوزاد صالح أعرب عن مخاوفه من احتمال أن تؤثر الحكومة المحلية في الموصل على سير الانتخابات النيابية في المحافظة، داعيا إلى "اتخاذ إجراءات صارمة وضبط الأوضاع الأمنية لمنع التزوير والتجاوز على المواطنين".

وكانت قرية وردك التابعة لقضاء الحمدانية شهدت بعد منتصف الليل تفجيرا انتحاريا بشاحنة مفخخة أدى إلى إصابة ومقتل العشرات فضلا عن تدمير عدد من المنازل.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG