Accessibility links

استمرار الجدل حول موقف رئاسة الجمهورية من الأزمة مع دمشق


ندد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية كمال الساعدي بانتقادات هيئة رئاسة الجمهورية لرئيس الحكومة نوري المالكي بخصوص مواقفه الأخيرة تجاه سوريا.

وعد النائب الساعدي في حديث مع مراسل "راديو سوا" موقف هيئة الرئاسة "فضيحة سياسية"، مضيفا قوله "إن موقف هيئة الرئاسة الأخير يعبر عن فضيحة سياسية. فالوقوف إلى جانب بلد آخر ضد الحكومة، يكشف عن هشاشة الهوية الوطنية وضيق أفق القيادات السياسية وأنها لا تصلح أن تكون قيادات، وربما ألقى بها القدر على الشعب العراقي".

بالمقابل دعا النائب عن التحالف الكردستاني سعدي البرزنجي رئاستي الجمهورية والحكومة لتنسيق المواقف بشأن سياسة العراق الخارجية، مضيفا أن الحكومة اتخذت خطوات دون الرجوع إلى هيئة الرئاسة وهو ما أدى لاختلاف الآراء والمواقف، على حد قوله.

وكانت أوساط سياسية وبرلمانية قد انتقدت مواقف الحكومة تجاه سوريا على خلفية أحداث الأربعاء الدامي التي شهدتها العاصمة بغداد الشهر الماضي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG