Accessibility links

logo-print

مرضى السرطان في الأنبار يعانون من شحة الأدوية


انتقد عدد من المواطنين في مدينة الرمادي شحة الأدوية المخصصة لمعالجة مرض السرطان بمختلف أنواعه في معهد السرطان داخل مستشفى الرمادي العام.

المواطن قاسم عبدالله الدليمي وهو نجل أحد مرضى السرطان تحدث إلى مراسل "راديو سوا" عن معاناته في الحصول على علاج لمرض السرطان من مستشفى المدينة، قائلا إنه فشل في العثور على دواء لعلاج والدته من السرطان.

وقال مريض آخر أنه يضطر للذهاب إلى العاصمة بغداد لشراء الأدوية اللازمة من صيدلياتها.

من جانبه أقر الدكتور أحمد إبراهيم مدير صحة الأنبار بوجود نقص حاد في كميات الأدوية في معهد السرطان المتخصص، قائلا إن هذه الأدوية غالية الثمن مما جعل من الصعب عليهم بميزانيتهم المتواضعة شراء أدوية تكفي للتوزيع على المرضى لمدة شهر.

وأكد إبراهيم أن وزير الصحة أمر مؤخرا بتوزيع حصة لدائرة صحة الأنبار وبالفعل تم استلام الحصة عن طريق المناقلة، وغطت ما نسبته من 40 إلى 50 بالمائة من احتياجات معهد السرطان.

وتعاني مستشفى الرمادي العام من نقص حاد في الأدوية التي تعالج الأمراض المستعصية، فيما تشكو العيادات الطبية المنتشرة في محافظة الأنبار من شحة في أدوية الأمراض المزمنة كالسكري والقلب وضغط الدم العالي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG