Accessibility links

السفير الأميركي في بغداد يؤكد استمرار واشنطن في تنفيذ خطتها بسحب القوات المقاتلة


أبلغ السفير الأميركي لدى العراق كريستوفر هيل لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس النواب أنه رغم الهجمات المسلحة الأخيرة في العراق فإن الولايات المتحدة مستمرة في تنفيذ خطتها بسحب القوات المقاتلة بحلول أغسطس/آب المقبل.

وأضاف هيل، في أول إفادة يقدمها منذ استلامه مهامه سفيرا لواشنطن في بغداد أنه يشعر بالتشجيع لأن العنف الأخير في العراق والتفجيرين اللذين طالا وزارتي المالية والخارجية وأديا إلى مقتل حوالي 100 شخص لم يدفع العراق إلى حافة الحرب الأهلية.

القاعدة وراء العمليات في العراق

من جهة أخرى، أعلن الجنرال تشارلز جاكوبي أن القاعدة تقف وراء معظم العمليات التي ضربت العراق منذ نهاية يونيو/حزيران، موعد انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من بغداد مع صحافيين في وزارة الدفاع البنتاغون في واشنطن اليوم الخميس "نعتقد أن القاعدة في العراق لا تزال تشكل مشكلة كبيرة. لقد ضعف مقاتلوها عما كانوا عليه قبل بضعة أعوام. ولكنهم ما زالوا قادرين على تنفيذ هذه الاعتداءات الكبيرة التي تقلقنا."

وقال جاكوبي إن المسلحين يهاجمون أهدافا مثل الأماكن العامة حيث يوجد مدنيون يسعون لتأمين احتياجاتهم اليومية، معربا عن اعتقاده أن الهجمات تستهدف أحداث عنف طائفي وللنيل من سمعة القوات العراقية التي تتولى مسؤولية الأمن في المدن.

يشار إلى أن العراق يشهد منذ أغسطس/آب تصاعدا كبيرا في العمليات، وكان الشهر الأكثر دموية في العراق منذ أكثر من عام الأمر الذي يشكل تحديا لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وحكومته.
XS
SM
MD
LG